في ظل الكوارث التي يرتكبها.. “فيفا” يوفد مندوبين لتقييم التحكيم الإماراتي وتطويره

     

من المرر أن يصل وفد من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إلى دولة الإمارات من أجل الوقوف على التحكيم الإماراتي وتقييمه وتطويره في ظل المشاكل الكبيرة والأخطاء المتعدّدة التي يرتكبها الحكام الإماراتيون.

جاء ذلك بحسب ما كشف رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم الشيخ راشد بن حميد النعيمي.

ولم يذكر النعيمي موعد وصول وفد “فيفا” المرتقب إلى دولة الإمارات.

ولكن المسؤول الإماراتي أكّد على أنّ الوفد سيطّلع على مستوى التحكيم الإماراتي ويقيّمه، علاوة على ذلك فإنّ الوفد سيضع خططًا من أجل تطويره.

وأكّد النعيمي على أنّ الحكم الإماراتي هو على رأس أولويات اتحاد الكرة.

وأضاف بأنّ الاتحاد الإماراتي سيدعم الحكم المحلي وسيظلّ إلى جانبه من أجل تطوير مستواه وقيادته إلى التألّق المحلي والقاري والعالمي أيضًا.

في غضون ذلك أكّد النعيمي على أنّ الاستعانة بالحكم الأجنبي “فكرة مطروحة”.

ولكنه استدرك بالقول إنّ الاستعانة بالحكم الأجنبي سيكون من أجل “دعم الحكم الإماراتي والانتقال به إلى المستقبل”.

وشهد الموسم الحالي تعرّض حكام الدوري الإماراتي إلى انتقادات حادة من قبل الأندية والخبراء والمشجعين على حد سواء.

نتيجة لذلك قدّم رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الإماراتي علي حمد استقالته من منصبه.

وجاءت استقالة حمد بعد الفشل المتكرّر للحكام وتصاعد حدّة شكاوى الأندية من تعرّضها للظلم.

وعلى مدار الشهور الماضية، عانت الأندية المشاركة في دوري المحترفين من سوء التحكيم الإماراتي في مبارياتها.

واشتكت غالبية الأندية من تعرّضها لظلم تحكيمي جرّاء قرارات حرمتها من الحصول على العديد من النقاط المهمّة في سباق الدوري.

وعلى مدار السنوت الماضية تشهد ساحة كرة القدم الإماراتية الكثير من الجدل التحكيمي الذي يتصاعد موسمًا تلو الآخر.

ولكن كل الجهود التي بذلها الاتحاد الإماراتي لكرة القدم ولجنة الحكام لوضع حلول لهذه المشكلة الكبيرة باءت بالفشل.

نتيجة لذلك اقترح خبراء إماراتيون في التحكيم الرياضي 4 خطوات لإصلاح الكوارث التي يرتكبها حكام الدوري الإماراتي.

 

وتتلخّص الخطوات الـ4 التي اقترحها الخبراء فيما يلي:

1- وجود رئيس وأعضاء أكفأ للجنة الحكام.

2- إعادة النظر في الإدارة التنفيذية للتحكيم.

3- الاستفادة من تجارب قضاة الملاعب السابقين.

4- أن يكون هناك تعاون أكثر بين قضاة الملاعب.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

أخبار ذات صلة |

قد يعجبك ايضا