تقديرا للأداء المميز.. قطر تفوز بـ 7 ميداليات في حفل دولي

تقلّدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث وشركة قطر فيجن للإنتاج الفني “كيوفيجن” سبع ميداليات في حفل جوائز “إيفنتكس” 2021.

ويحتفي “إيفنتكس” بالمؤسسات والهيئات المتميزة في مجال التسويق وتنظيم الفعاليات.

وفازت اللجنة بالجوائز بعد التعاون المميز بين المؤسستين في تنظيم 3 فعاليات مبهرة.

وجاء الفوز بعد ثمرة تدشين استادي الجنوب وأحمد بن علي في قطر، والإعلان عن شعار بطولة كأس العالم قطر 2022™.

وتوزعت الميداليات كالآتي: ميداليتين ذهبيتين، وثلاث ميداليات فضية، وميداليتين برونزيتين.

وعبر الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم قطر 2022، ناصر الخاطر عن فخره بتحقيق هذا الإنجاز والحصول على هذه الجوائز المرموقة.

كذلك شكر الخاطر فريق التسويق في اللجنة العليا لتفانيهم وجهودهم وتعاونهم مع شركة “كيوفيجن” لتنظيم هذه الفعاليات.

وأكد أن دولة قطر ماضية بكل ثبات وتميز، نحو  استضافة الحدث الكروي الأبرز في العالم لأول مرة في الشرق الأوسط والعالم العربي.

بالمقابل أعرب الرئيس التنفيذي لشركة “كيوفيجن” عن سعادته بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، والإسهام في دعم جهود استضافة مونديال 2022.

وقال: فوزنا اليوم بهذه الجوائز ما هو إلا ثمرة لجهودنا وتعاوننا مع فريق اللجنة العليا في تنظيم ثلاثة من أبرز إنجازات اللجنة العليا.

من ناحيته قال “أوفانيس أوفانيسيان”، المؤسس المشارك لجوائز “إيفنتكس”: يجسد فوز اللجنة العليا بعدة جوائز في حفل “إيفنتكس” جهود القائمين على هذا المشروع الرائد.

وأوضح أن الفوز يكرّم خطط الإرث الخاصة بالبطولة ورؤية قطر 2030. مشيرا إلى أن كل جائزة تمنح وفق معايير محددة تقوم بتقييم جوانب عدة منها الابتكار والإبداع والتكنولوجيا وغيرها.

يذكر بأن حفل جوائز “إيفنتكس” شهد انطلاقته الأولى عام 2009، ويهدف إلى الاحتفاء بمختلف جوانب الإبداع والابتكار في استضافة الفعاليات.

ويهتم التقييم بعدة أمور مثل التسويق والهوية البصرية وتكنولوجيا الفعاليات والأحداث الافتراضية وغيرها.

وبات الحصول على هذه الجوائز  في الوقت الراهن دلالة على التميز والابتكار على صعيد تنظيم الأحداث والفعاليات.

طالع أيضا: بيدرو مرشح للانتقال إلى الدوري القطري

تابعونا عبر: فيسبوك

قد يعجبك ايضا