“بني ياس” متصدر الدوري الإماراتي بلا رعاة.. من المسؤول؟

     

كان من اللافت أنّ يتصدّر فريق كرة القدم في نادي بني ياس هذا الموسم صدارة الدوري الإماراتي للمحترفين (دوري الخليج العربي) متفوّقًا على أندية النخبة الشهيرة.

علاوة على ذلك كان من اللافت أيضًا أنّ قميص النادي كان “بلا رعاة” طوال الموسم.

ففي الوقت الذي تزخر وتزدحم فيه قمصان الأندية الأخرى بالجهات الراعية المختلفة، يظهر قميص “بني ياس” خاليًا من أي رعاية.

ويأمل مسؤولو النادي في أن تجذب صدارتهم لترتيب الدوري، واقترابهم من التأهّل للمشاركة في دوري أبطال آسيا أنظار الرعاة من الشركات والمؤسسات.

ولا يرفض مسؤولو النادي أي عروضٍ.

على النقيض من ذلك يؤكّد المسؤولون أنّ الفرصة متاحة أمام الرعاة الراغبين بالإعلان على قمصان الفريق سواء في بقية الموسم الجاري أو في الموسم المقبل.

وبحسب مسؤولو “بني ياس” فإنّهم طرقوا أبواب العديد من الشركات للحصول على رعايتها، ولكن طلباتهم قوبلت بالرفض.

وبرغم ذلك يصرّ مسؤولو النادي أنّ الباب ما زال مفتوحًا بغض النظر عن تحقيقهم لقب الدوري من عمه.

ويؤكّدون على أنّ قيمة عقود الرعاية التي يطلبونها لم تتغيّر حتى في ظل النجاحات الكبيرة التي حققها ويحققها الفريق هذا الموسم.

نتيجة لذلك يأمل المسؤولون في شركة “بني ياس” لكرة القدم بأن ينجح الفريق بتحقيق لقب الدوري هذا الموسم، ويحافظ على أدائه في السنوات المقبلة، بما يجذب الرعاة إليه.

وكان من اللافت أنّه في الوقت الذي لا يمتلك “السماوي” رعاة لقميصه، تملك العديد من الأندية المغمورة في دوري الدرجات الإماراتي عقود رعاية.

ونادي “بني ياس” ليس النادي الوحيد الذي يغيب عن قمصانه الرعاة.

إضافة إلى “السماوي” تبرز أيضًا أندية الظفرة وحتا، وخورفكان بلا رعاة.

وجميع هذه الأندية الأربعة تلعب في دوري المحترفين الإماراتي (دوري الخليج العربي).

وكانت هذه الأندية قد أكّدت أنّها قد جرّبت كل السبل لجذب الرعاة؛ ولكن جهودهم قوبلت بالرفض والتهميش.

والأسبوع الماضي نجح فريق بني ياس باعتلاء صدارة ترتيب الدوري الإماراتي للمرة الأولى منذ بداية الموسم.

ويتصدّر الفريق “السماوي” سباق الدوري برصيد 48 نقطة، وذلك قبل أربع جولات من النهاية.

ويتطلّع مسؤولو النادي إلى تحقيق لقب الدوري لأول مرة في عصر الاحتراف.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

أخبار ذات صلة |

دوري الدرجة الأولى في الإمارات بلا بث تلفزيوني.. والنتيجة

قد يعجبك ايضا