بعد أن ارتكب “المحظور”.. رونالدو ينتظر قرار يوفنتوس

روما – هدف| ذكرت وسائل إعلام إيطالية، أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو كان أول لاعب يكسر قواعد الحجر الصحي والعزل الإجباري بيوفنتوس نهاية الأسبوع الماضي.

وخضع يوفنتوس للعزل الصحي في أحد الفنادق القريبة من مركز التدريب، بعدما ثبت إصابة شخصين من الموظفين بفيروس كورونا ، السبت الماضي.

وبحسب صحيفة “لا غازيتا ديلو سبورت” الإيطالية، فإن رونالدو لم يوافق على البقاء في الفندق لعدة أيام.

ويرجع السبب، إلى أن ذلك كان سيمنعه من لعب مباراة منتخب البرتغال الودية ضد إسبانيا، التي انتهت بالتعادل السلبي.

وكان رونالدو وبقية زملائه في الفريق قد أجروا بالفعل اختبارين سلبيين.

لكن وفقًا لبروتوكول الاتحاد الإيطالي، فقد احتاجوا إلى اختبار آخر في الأيام التالية للسماح لهم بمغادرة الفندق.

وأوضحت الصحيفة الإيطالية، أن رونالدو رفع صوته أمام مديري النادي وزملائه، وقرر مغادرة غرفة تبديل ملابس ملعب “أليانز ستاديوم”.

ووصل الفريق مساء الأحد لمواجهة نابولي، الذي لم يحضر للمباراة.

وعاد رونالدو إلى المنزل قبل سفره إلى البرتغال للانضمام إلى منتخب بلاده في اليوم التالي.

ولم يكن رونالدو هو اللاعب الوحيد الذي خرق العزل.

فقد تبعه الأرجنتيني باولو ديبالا والكولومبي كوادرادو، والبرازيلي دانييلو، والأوروغوياني رودريغو وبينتانكور، والتركي ميريه ديميرال.

حيث انضموا لمنتخبات بلادهم، بينما عاد بوفون إلى المنزل.

وقام يوفنتوس على الفوز بإبلاغ أعضاء الهيئة الصحية المحلية، والذين وسيقومون بإخطار مكتب المدعي العام بأسماء اللاعبين الذي كسروا القواعد.

فيما استمر باقي الفريق في الفندق حتى الأربعاء، وعندما انتهت مدة العزل، تم السماح للاعبين بالعودة لمنازلهم.

وكان رونالدو قد سجل ثلاثة أهداف وصنع آخر في أول مباراتين له في الدوري الإيطالي موسم 2020-21، حيث فاز يوفنتوس على سامبدوريا 3-0 ثم تعادل 2-2 مع روما.

 

اقرأ أيضًا|

البرازيل تحقق فوزًا كاسحًا على بوليفيا وتتصدر تصفيات مونديال 2022

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.