بطل العالم في الوزن الخفيف يتطلع لنزال البريطاني جوش تايلور

     

أعلن الملاكم الأمريكي تيوفيمو لوبيز، بطل العالم في الوزن الخفيف بلا منازع، عن تطلّعه إلى تنظيم قتال ضد الملاكم البريطاني جوش تايلور.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها البطل لوبيز البالغ من العمر 23 عامًا في حديثه إلى بودكاست الملاكمة الذي تبثّه هيئة الإذاعة البريطانية (BBC).

وقال لوبيز “عليهم تحقيق ذلك. بالتأكيد. أود أن أقوم بهذه المعركة في المملكة المتحدة”.

وأضاف “الرجل الرئيسي الذي أريد الفوز به من تلك المعركة هو جوش تايلور.”

وفاز لوبيز على الملاكم فاسيل لوماتشينكو بقرار بالإجماع في لاس فيغاس في أكتوبر/تشرين الأول الماضي؛ ليصبح بطل العالم في الوزن الخفيف بلا منازع.

وأضاف الملاكم الأمريكي ألقاب WBA و WBO و WBC إلى حزام IBF الخاص به.

ويعتبر لوبيز أصغر بطل عالم بلا منازع بامتلاكه أربعة أحزمة.

كما أنّه يمتلك رقمًا قياسيًا بتحقيقه 16 فوزًا من 16 مباراة.

أمّا الملاكم البريطاني جوش تايلور البالغ من العمر (30 عامًا) فيرغب في خوض نزال ضد الملاكم الأمريكي خوسيه راميريز في عام 2021.

وقال تايلور في تصريحات إذاعية الشهر الماضي إنّه يريد التقاعد في غضون عامين أو ثلاثة أعوام كبطل عالمي بثلاثة أوزان.

أمّا لوبيز، بطل العالم في الوزن الخفيف ، فقال إنّه يخطط لمعركتين هذا العام بوزن 135 رطلًا (وزن خفيف) وواحدة عند 140 رطلًا (وزن خفيف).

ويعتقد الملاكم الأمريكي أنّ المواجهة مع مواطنه الذي لم يهزم ديفين هاني هي التالية على الأرجح.

وأجهضت قيود السفر خطط مواجهة منافس الاتحاد الدولي الإلزامي في أستراليا جورج كامبوسوس.

كما استبعد مواجهة الأوكراني لوماتشينكو مرة أخرى.

وقال لوبيز “لقد ضربناه بشكل عادل ومربع، وضربناه بوضوح”.

وأضاف “لو كانت هذه المعركة قرارًا منقسمًا، فعندئذ نعم يمكن أن نتحدث عن شيء ما، ولكن تبيّن أنه قرار بالإجماع لسبب ما”.

وشدّد بطل العالم في الوزن الخفيف “لقد تفوقنا على الملاكم، تغلبنا عليه، والآن أصبح الأمر يتعلق بأشياء أكبر وأفضل.”

ويعتقد لوبيز أنّه سيثبت أنّه أفضل عندما يرفع الأوزان، ويقاتل في النهاية بوزن الوسط (147 رطلًا).

وقال “نحن نقاوم إمكاناتي الكاملة؛ لأنّنا نريد أن نجعل هذه المعارك الأخرى تحدث”.

وواصل “في 140 رطلًا سترون يا رفاق إمكاناتي الكاملة، وفي 147 رطلًأ ستشاهدون المزيد”.

أخبار ذات صلة | مايوذر يتصدر قائمة أعظم الملاكمين في التاريخ

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.