بالصور: حرب جديدة بين ألفارو ونيمار بعد كأس السوبر الفرنسي

تواصلت المعركة الحامية الوطيس بين الإسباني ألفارو جونزاليس، لاعب نادي مرسيليا، والبرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب نادي باريس سان جيرمان.

وما أن انتهت المواجهة في الميدان، حتى اندلعت حرب أخرى بين اللاعبين، لكن هذه المرة على موقع “تويتر”.

وحقق باريس سان جيرمان كأس السوبر الفرنسي مساء الأربعاء على حساب مارسيليا.

وشهدت المباراة مواجهة جديدة بين ألفارو ونيمار.

وكان اللاعبان قد خاضا مواجهة خلال مباراة في دوري الدرجة الأولى الفرنسي في شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

واتّهم النجم البرازيلي اللاعب الإسباني بـ”العنصرية”.

وبمجرد مشاركة نيمار كبديل في الشوط الثاني من المباراة، كان من الواضح تعمّد البرازيلي مواجهة ألفارو لاعب مارسيليا.

وانتهت المباراة بفوز باريس سان جيرمان بالمباراة بنتيجة 2-1.

وسجّل نيمار هدف الفوز للنادي الباريسي من ركلة جزاء.

وتواصلت المواجهة بين اللاعبين حتى ما بعد صافرة النهاية وتتويج باريس سان جيرمان باللقب، وكان موقع “تويتر” ساحتها.

ونشر نيمار صورة له وهو يحتفل بهدفه وصورة لكأس السوبر، وعلّق عليها “الملك .. اليس كذلك يا ألفارو؟”.

وسارع اللاعب الإسباني بالردّ بصورة له وهو يمسك رأس نيمار.

وعلّق ألفارو على الصورة قائلًا “كان والداي يأمرانني دائمًا بإخراج القمامة. هيا يا مارسيليا، دائمًا”، لكنّ اللاعب البرازيلي ردّ بالقول “لقد نسيا تعليمك كيف تفوز بالألقاب”.

بدوره، ردّ اللاعب الإسباني بصورة لأسطورة الكرة البرازيلية بيليه.

ونشر ألفارو جونزاليس صورة للأسطورة البرازيلية الذي فاز بثلاث نهائيات كأس العالم، وكتب عليها “ستكون دائمًا في ظل الملك الحقيقي (بيليه).

وردّ نيمار قائلًا وستبقى أنت في ظلي. لقد جعلتك مشهورًا.

وبفوزه الجديد، واصل باريس سان جيرمان هيمنته على بطولة كأس السوبر الفرنسي لكرة القدم.

وأحرز النادي العاصمي لقب البطولة للموسم الثامن على التوالي.

وهذه هي أول بطولة يحققها النادي الباريسي تحت قيادة مدربه الأرجنتيني الجديد ماوريسيو بوكتينيو.

ورفع سان جيرمان رصيده إلى 12 لقبًا في البطولة المحلية، معزّزًا بذلك صدارته بقائمة الفرق الفائزة باللقب على مدار تاريخ البطولة.

يشار إلى أنّ المعركة بين ألفارو ونيمار بدأت بعد شجار في مباراة الفريقين بالدوري المحلي.

وطرد الحكم على إثر الشجار خمسة لاعبين من الفريقين.

واتهم البرازيلي منافسه الإسباني بـ”العنصرية”.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.