انسحاب فريق بلجيكي من طواف الإمارات الدولي.. والسبب

     

أعلن فريق “البسين فينكس” اليوم الاثنين انسحاب كامل أعضائه من المشاركة في طواف الإمارات الدولي للدراجات الهوائية 2020، الذي يقام في الفترة ما بين 23-29 فبراير/شباط الجاري.

وجاء قرار الفريق البلجيكي بالانسحاب بعد فشل السلطات الإماراتية المنظّمة للطواف في حماية أعضاء الفريق من الإصابة بفيروس “كورونا” الوبائي.

وأكّدت سلطات الإمارات مرارًا وتكرارًا على أنّ نظام “الفقاعة الطبية” الذي تتّبعه في حماية المشاركين بالطواف محكم وقوي.

لكن “الفقاعة الطبية” الإماراتية خذلت المنظمين وفشلت تحت وقع أول اختبار حقيقي لها.

فخلال أحد الفحوصات الدورية ليلة الأحد ثبت إصابة أحد الموظفين في الفريق البلجيكي بفيروس “كوفيد-19”.

على إثر ذلك، أبلغ فريق “البسين فينكس” منظمي وحكام طواف الإمارات الدولي 2020 بانسحاب كامل أعضائه من المسابقة.

في غضون ذلك أكّد الحساب الرسمي لمكتب أبو ظبي الإعلامي على موقع “تويتر” انسحاب الفريق البلجيكي.

وادّعى المكتب أنّ منظمو طواف الإمارات الدولي والهيئات الصحية اتّبعوا “أعلى معايير السلامة والتدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية وفق بروتكول صحي محكم قبل بداية الحدث وخلاله”.

وأشار إلى قيامهم بإجراء “فحوصات دورية للدراجين المشاركين والموظفين، بهدف ضمان سلامة وصحة الجميع”.

كان دراج فريق “البسين فينكس”، فان در بويل، قد أحرز المركز الاول في افتتاح الطواف أمس الأحد.

ويتضمن طواف الإمارات الدولي مسارات متنوعة تضمن للمشاركين المرور بأجمل المناطق وأكثرها تنوعًا.

إلى جانب ذلك يوفر الطواف تنافسًا قويًا بين الدراجين بمختلف تخصصاتهم.

وتتميّز مسارات الطواف بالتنوّع، لا سيّما أنّه يقام على 7 مراحل.

ومع استمرار تفشّي وباء “كورونا”، ابتكر المسؤولون الرياضيون نظامًا جديدًا للتعايش والتكيّف مع فيروس “كورونا”.

هذا النظام الصحي أطلق عليه نظام “الفقاعة الطبية”.

ويقوم هذا النظام على استضافة بطولات رياضية بنظام التجمّع.

وشهدت بطولة كأس العالم لكرة اليد التي أقيمت في مصر، وكأس العالم للأندية التي أقيمت في قطر تطبيق هذا النظام الصحي.

وقد لقي نظام “الفقاعة الطبية” في قطر إشادة عالمية كبيرة؛ بسبب نجاحه اللافت في مكافحة الوباء.

النظام اشتمل تدابير منها إجراء اختبارات دورية للكشف عن المصابين بالفيروس.

إلى جانب ذلك جرى تخصيص وسائل نقل آمنة.

كما جرت عمليات تعقيم منتظمة لملاعب البطولة، ومواقع التدريب، ومرافق الإعلام.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

قد يعجبك ايضا