انتكاسة جديدة تضرب راموس.. هل انتهى عهد القائد مع الريال؟

       

تعرّض النجم الإسباني سيرجيو راموس قائد ريال مدريد إلى انتكاسة جديدة بعد أيام من مشاركته أساسيًا في المباراة التي خسرها النادي الملكي أمام نادي تشيلسي بنتيجة 2-0 في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

القائد الذي عاد من الإصابة وشارك في مباراة الإقصاء أمام تشيلسي لم يتدرّب يوم السبت استعدادًا لمواجهة اشبيلية.

وسيخوض الريال يوم غدٍ الأحد مواجهة قمة ضد إشبيلية قد تحدّد مساره في طريق لقب الدوري الإسباني.

وأعلن ريال مدريد في بيان رسمي إصابة قائده.

وقال النادي إنّه فريق الخدمات الطبية أجرت فحوصات على راموس.

وأفادت بأنّه تمّ تشخيص إصابة قائد الريال بالتهاب وتر العضلة شبه الغشائية في ساقه اليسرى.

ويأتي الإعلان عن إصابة سيرجيو مع بقاء أربع مباريات قبل نهاية الدوري الإسباني.

لم يجدد قائد ريال مدريد عقده بعد، وانتقل الوضع المستقبلي بالفعل من الأسئلة إلى الرسائل الواضحة التي قد تكون في نهاية مرحلة غيّرت تاريخ مدريد.

وتعتبر هذه الإصابة الجديدة هي الإصابة الثالثة لسيرجيو راموس حتى الآن في عام 2021.

بدأت المشاكل قبل مباراة أتلتيك بلباو في كأس السوبر الإسباني.

حينها لعب القائد في ملقة وهو متخفٍّ من الإصابة، ليذهب بعد ذلك إلى غرفة العمليات لحل تلك المضايقات.

بعد ذلك ركّز سيرجيو على التعافي من أجل العودة يوم مواجهة أتالانتا بدوري الأبطال.

عاد راموس في مباراة الريال أمام إلتشي في 13 مارس، عندما لعب لمدة ساعة.

في يوم 16 مارس شارك أيضًا ضد أتالانتا ليضع ريال مدريد في ربع النهائي.

في وقت لاحق تقرّر أنه لن يلعب ضد سيلتا في فيغو قبل الانضمام إلى المنتخب الإسباني، حيث انفجر كل شيء هناك.

لعب قائد منتخب إسبانيا 45 دقيقة ضد اليونان بمستوى منخفض للغاية.

إضافة إلى ذلك لم يشارك ضد جورجيا في المباراة التالية، وظهر لمدة خمس دقائق فقط على أرض الملعب ضد كوسوفو.

بعد مباراة كوسوفو خاض سيرجيو تمارين وتدريبات، وهناك أصيب، كان يوم 31 مارس.

منذ ذلك الحين غاب القائد عن مباريات ريال مدريد سواء في دوري الأبطال أو في الدوري الإسباني.

وينتهي عقد راموس مع الريال في شهر حزيران/يونيو الجاري.

ويبدو أنّ مفاوضات التجديد بين اللاعب والنادي قد وصلت إلى طريق مسدود، حيث يستعدّ القائد إلى حزم حقائبه لمغادرة القلعة البيضاء.

قد يعجبك ايضا