انتقادات لاذعة للإمارات بعد شراء منصور بن زايد أقدم نسخة من كأس إنجلترا

     

ضجّت وسائل الإعلام العالمية والعربية في الأيام الماضية بخبر قيام الشيخ منصور بن زايد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشراء أقدم نسخة من كأس إنجلترا.

واشترى بن زايد، الذي يملك نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، الكأس بمبلغ ضخم في مزاد علني جرى خلال شهر سبتمبر الماضي.

ولم تذكر وسائل الإعلام الإماراتية قيمة صفقة شراء الكأس.

وكشفت تقارير إعلامية بريطانية وغربية أنّ شراء الكأس الإنجليزي كلّفت خزينة الإمارات قرابة مليون دولار أمريكي.

وبحسب شبكة “سكاي سبورتس” فإنّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان اشترى الكأس بمبلغ وصل إلى 750 ألف جنيه إسترليني.

كما أفادت بقيام الشيخ الإماراتي بوضع الكأس في “المتحف الوطني لكرة القدم” في مدينة مانشستر.

وبيّنت أنّ مالك مانشستر سيتي اشترى أقدم نسخة من كأس إنجلترا للحفاظ عليها في موطنها.

وذكرت أنّ الكأس كان يمكن أن تُباع لمشترين من خلال المملكة المتحدة، لكنّ الشيخ الإماراتي قام بدفع هذا المبلغ الضخم لإبقائها في مانشستر.

وقوبلت خطوة الشيخ منصور بن زايد بشراء الكأس الإنجليزية بانتقادات لاذعة من المتابعين العرب.

وكتب أحدهم مستغربًا “سبحان الله ناس حسرة عليهم لقمة العيش، وهذا ماعرف شنو دخله بالموضوع أساساً حتى يشتري كأس وينقله للمتحف الوطني!”.

كما علّق آخر قائلًا “طيب وش استفاد يعني من هالخطوة يبغاهم يقولون والله انك كفو تحبنا”.

فيما ردّ مغرّد آخر يضع صورة ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان قائلًا “الي معاه قرش محيره يشتري حمام ويطيره”.

وعلّق رابعًا متسائلًا بسخرية “يا ساتر الإعلام الانجليزي خايف أحد يشتريه. طيب ليش تسوون مزاد وتبيعونه اجل؟”.

يشار إلى أنّ النسخة التي اشتراها الشيخ منصور بن زايد تعدّ أقدم نسخة موجودة من كأس إنجلترا، والتي تعود للفترة بين عامي 1896-1910.

وكان نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، الذي تملكه منذ سنوات دولة الإمارات، قد سبق وفاز بهذا الكأس.

وحقّق مانشستر سيتي لقب البطولة عام 1904.

وكان هذا الفوز بمثابة إعلان حقيقي عن ظهور النادي الأزرق في مدينة مانشستر.

وعلّق رئيس النادي، خلدون مبارك، على خطوة شراء منصور بن زايد الكأس.

وقال المبارك في تصريحات للموقع الإلكتروني للنادي إنّ “هذه الكأس تذكير واضح بالتاريخ الغني والطويل لكرة القدم الإنجليزية، التي يعد نادي مانشستر سيتي جزءًا منها”.

أخبار ذات صلة |  “التطبيع الرياضي” عنوان حصاد عام 2020 في الإمارات

قد يعجبك ايضا