اليوم.. المنتخب القطري “المنتعش” في مواجهة قوية أمام أيرلندا

     

سيكون المنتخب القطري لكرة القدم، بطل آسيا، المنتعش بفوزيه المتتاليين في المرحلة الأولى من التصفيات الأوروبية على موعد مع مواجهة قوية أمام خصمه منتخب أيرلندا مساء اليوم.

ويستمتع الإسباني فيليكس سانشيز، مدرب “العنابي” وفريقه بجولة رائعة في التصفيات الأوروبية.

وحقق لاعبو سانشيز فوزين متتاليين على لوكسمبورج وأذربيجان على التوالي، لكن الإسباني يدرك أن مواجهة اليوم ستكون الأصعب.

وتمّ تضمين قطر، التي تأهلت تلقائيًا لكأس العالم كدولة مضيفة، كفريق ضيف في التصفيات الأوروبية؛ لاكتساب التدريب على المباريات ضد الفرق الكبرى.

وحذر سانشيز لاعبيه أمس من التحديات التي قد يواجهونها في مواجهة المنتخب الأيرلندي.

وأضاف “قطر على وشك أن تلعب مباراة صعبة للغاية ضد فريق قوي”.

وتابع “لدى أيرلندا العديد من اللاعبين في الدوري الإنجليزي، أقوى دوري في العالم”.

وقال خلال مؤتمر صحفي افتراضي عشية المباراة “بالنظر إلى أن المواجهة ستكون اختبارًا مثاليًا لفريقنا، علينا التكيّف بسرعة مع مثل هذه الأنواع من المباريات”.

وخسر المنتخب الأيرلندي بنتيجة 3-2 أمام صريبا، ثم خسر مجددًا أمام لوكسمبورج بنتيجة 1-0.

وحول ذلك قال سانشيز إنّ الأيرلنديين سيبحثون عن فوز يشكّل لهم دافعًا بعد خسارتين متتاليتين.

وشدّد على أنّ فريقه سيحاول تقديم “أفضل مستوى ممكن من أجل مواصلة الصورة الجيدة التي قدمناها في المباراتين السابقتين”.

ويتمتّع المنتخب القطري بثقة عالية بعد أن هزم لوكسمبورج بنتيجة 1-0، وقلب تأخّره أمام أذربيجان بهدف إلى فوز بهدفين.

وقال سانشيز “لدينا فكرة عن تشكيل مباراة اليوم، لكن في نفس الوقت سننتظر حتى آخر تدريب لنا”.

وبيّن أنّ فريقه يركّز على الاستعداد للمباريات “بالشكل الأمثل”.

من جانبه قال النجم المعز علي إنّ هدف الفريق هو تقديم أفضل صورة ممكنة تلائم شعار “أبطال آسيا”.

وأضاف “لطالما كانت الروح القتالية أهم سر في نجاحاتنا”.

وتابع “نأمل أن نواصل ما بدأناه في التصفيات الأوروبية”.

من ناحية أخرى سيفتقد المنتخب الأيرلندي مساء اليوم لخدمات لاعبيه ظهير توتنهام مات دوهرتي، وإندا ستيفنز من شيفيلد يونايتد.

ويخوض المنتخب القطري لكرة القدم غمار هذه التصفيات ضمن جهوده للاستعداد على أكمل وجه للمشاركة في بطولة كأس العالم قطر 2022.

ولن تحتسب نتائج مباريات “العنابي” في ترتيب نقاط منتخبات المجموعة الأولى الأوروبية.

وبرغم ذلك فإنّ هذه المباريات تمزج بين الطابعين الرسمي والودي.

لكن الأكثر أهمية أنها ستمنح اللاعبين خبرة كبيرة في مواجهة المنتخبات الأوروبية خلال مونديال قطر 2022.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

قد يعجبك ايضا