فساد التحكيم في الإمارت يتواصل.. وإدارة الوصل تتقدم بشكوى رسمية

 

وكانت مباراة الوصل وبني ياس والتي جرت في إطار بطولة كأس رئيس الإمارات قد شهدت أحداث تحكيمية فاجرة.

يشار أن شكوى الوصل ، خصت  واقعة طرد فابيو دي ليما، لاعب الفريق خلال تلك المباراة.

وكانت المباراة انتهت بفوز بني ياس على الوصل بهدف دون مقابل، وتأهله إلى الدور نصف النهائي للبطولة.

وفي ذات السياق أجمع العديد من خبراء التحكيم في الإمارات، على أن واقعة طردالاعب خاطئى.

وأوضح الخبراء أنه كان يتوجب على تقنية الفيديو، التدخل من أجل تصحيح خطأ حكم المباراة، بيد أن هذا لم يحدث.

يذكر أن الفريق الوصلاوي ، ليس بمقدوره التقدم باعتراض لإلغاء الطرد، بسبب عدم تضمن لائحة كأس رئيس الإمارات التي وصفها البعض (بالعقيمة) تضمن هذا الأمر.

يلفت أن التقدم بالاعتراض بحدث في بطولات دوري الخليج العربي، والتي شهدت سابقاً إلغاء حالتي طرد للاعبين.

واللاعبين هم الأحبابي من العين، وراكان من عجمان، وذلك خلال مباريات الجولة العاشرة.

وتشير التقديرات أن شكوى الوصل للحكام ربما لا يتم تناولها أو النظر فيها.

حيث أن فساد التحكيم الإماراتي والمجاملات لبعض الفرق  هو قرار من السلطات العليا التي تجامل فريق على حساب اخر

ومن جانب اخر نجح (الأمبراطور) في تحقيق اول انتصار بقيادة مدربه الجديد البرازيلي هيلمان وذلك على حساب خورفكان.
وانتهت المباراة بهدف مقابل لاشيء في المباراة التي اقيمت في إطار الجولة 11 من دوري الخليج العربي.
وبات رصيد الوصل 15 نقطة بالمركز الثامن في حين جاء خورفكان بالمركز الحادي عشر برصيده السابق 9 نقاط .

و تمكن اللاعب ناصر محمود والذي شغل مكان البرازيلي فابيو ليما تسجيل هدف المباراة الوحيد.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.