المنتخب الإسباني يكتسح الأوكراني برباعية دون رد

حقق المنتخب الإسباني فوزاً كبيراً ضيفه الأوكراني، برباعية دون رد، الأحد، في الجولة الثانية بالمجموعة الرابعة لدوري الأمم الأوروبية

سجل أهداف المنتخب الإسباني سيرجيو راموس “ثنائية” في الدقيقتين 2 و29

وآنسو فاتي في الدقيقة 32

وفيران توريس في الدقيقة 84

بهذا الفوز رفع المنتخب الإسباني رصيده إلى 4 نقاط في المركز الأول

فيما تجمد رصيد المنتخب الأوكراني عند 3 نقاط في المركز الثاني

لم يلتقط المنتخب الأوكراني أنفاسه حتى تسبب أنسو فاتي في ركلة جزاء سددها سيرجيو راموس بنجاح في الزاوية اليمنى.

سار اللقاء بعد ذلك في اتجاه واحد فقط نحو مرمى الحارس الأوكراني، آندري بياتوف، الذي تعرض لاختبارات عديدة بمحاولات لأنسو فاتي وأولمو ومورينيو

وترجم المنتخب الإسباني أفضليته بهدف ثان سجله راموس برأسية بعد كرة عرضية من أولمو

ولم تمر سوى دقائق قليلة حتى هز آنسو فاتي الشباك بتسديدة رائعة اصطدمت بالقائم الأيسر قبل أن تدخل الشباك.

أما شيفشينكو المدير الفني لأوكرانيا بدا بلا حول أو قوة

فلم يصل فريقه إلى مرمى ديفيد دي خيا سوى بتسديدة بوهدان ميخايليتشينكو، أمسكها الحارس الإسباني بسهولة.

تواصلت السيطرة الإسبانية في الشوط الثاني، لكن بإيقاع أكثر هدوءً ومحاولات مستمرة على المرمى من فاتي وميكيل مورينو وأولمو ووريجيلون وباو توريس

بينما ألغت تقنية الفيديو هدفا لجيرارد مورينو بداعي التسلل.

تحرك لويس إنريكي لتنشيط الصفوف بعد ربع ساعة، حيث أخرج سيرجيو راموس ثم رودري ومورينو ليشارك مكانهم إيريك جارسيا وأوسكار رودريجيز وفيران توريس.

وكان لبدلاء إسبانيا بصمة واضحة، حيث تصدت العارضة لتسديدة أوسكار رودريجيز

بينما أضاف فيران توريس الهدف الرابع بعد متابعة لكرة عرضية من خيسوس نافاس

بينما كان شيفيشينكو ورجاله ضيوف شرف طوال الشوط الثاني باستثناء فرصة يتيمة أضاعها يارمتشوك في الدقيقة 91، تصدى لها دي خيا بثبات

وأظهر أنسو فاتي ردة فعله بعد إحرازه أول هدف دولي في مسيرته مع منتخب إسبانيا

مهاجم برشلونة والمنتخب الإسباني الشاب دخل تاريخ إسبانيا بعدما بات أصغر لاعب يسجل للماتادور بعمر 17 عامًا و311 يومًا.

وقال فاتي عقب المباراة، في تصريحات

“أنا سعيد للغاية خاصة من أجل الانتصار.. لعبنا مباراة جيدة طوال الـ90 دقيقة، ويجب أن نواصل على هذا النحو”

وعبر فاتي عن فخره بالعمل تحت قيادة المدرب لويس إنريكي، واللعب إلى جوار لاعبي اللاروخا، مضيفًا:

“لقد رحبوا بي بأذرع مفتوحة منذ يومي الأول هنا، وأدركت ثقتهم البالغة في قدراتي”.

وبسؤاله عن مستقبله مع البارسا تحت قيادة المدرب الجديد رونالد كومان، أجاب: “سأواصل العمل كما عهدت، والمدرب له الاختيار في النهاية”.

وأتم: “سأستمر في التدرب بأقصى ما لديّ، وحينما أحصل على الفرصة، سأحاول استغلال هذه الميزة”.

اقرأ أيضاً |

المنتخب البلجيكي يتغلب على الدنماركي بثنائية نظيفة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.