المساحات الخضراء.. إرث بيئي مستدام في ملاعب قطر

 الدوحة – هدف نيوز

قالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في دولة قطر إن المساحات الخضراء المحيطة بملاعب كأس العالم 2022 ستزين المونديال.

وأكدت اللجنة أن المساحات الخضراء شكّل إرثًا بيئيًا مُستدامًا للأجيال القادمة.

وشكلت المساحات الخضراء جزءا أساسيا من تصميم الملاعب المونديالية كافة في دولة قطر.

وتستضيف الدوحة نهائيات كأس العالم 2022، لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط والدول العربية.

وبثت اللجنة فيديو على موقعها الرسمي في «Twitter» كشفت خلاله عن المساحات الخضراء في الملاعب المونديالية.

بينما دشنت قطر 8 ملاعب مونديالية لاحتضات مباريات المونديال وهي  (استاد الجنوب، الثمامة، الجنوب، لوسيل، أحمد بن علي، راس أبو عبود، خليفة الدولي، المدينة التعليمية).

يذكر أن قطر وضمن الاستعدادات لاحتضان مونديال 2022 العام المقبل، قامت بتركيت أولى محطات رصد جودة الهواء في محيط ملاعب تدريب جامعة قطر.
وكشفت لجنة اللجنة العليا للمشاريع والإرث أن ذلك ضمن برنامج متكامل لتعزيز مراقبة جودة الهواء المحيط باستادات وملاعب التدريب الخاصة ببطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™.

ويهدف تركيب محطات الرصد إلى تحسين جودة الهواء داخل الملاعب المونديالية والمرافق المحيطة بها.

كذلك يأتي ضمن استراتيجية الاستدامة الخاصة بالبطولة، حيث يتوقع حضور 1.5 مليون مشجع خلال المونديال.

وكانت قطر تعهدت باستضافة نسخة محايدة الكربون من بطولة كأس العالم في العام 2022.

وتتطلع الدولة الخليجية للوصول لمستويات محايدة الكربون قبل انطلاق منافسات المونديال. واستثمار الحدث في بناء إرث على الصعيد المناخي في قطر والمنطقة.

طالع أيضا: الاتحاد: قدمنا كافة متطلبات الحصول على الكفاءة المالية
تابعونا عبر: فيسبوك

قد يعجبك ايضا