القرارات الحتمية التي سيتخذها برشلونة عقب الخسارة الكارثية أمام بايرن ميونيخ

لم يتخيل أكثر المتشائمين من جماهير برشلونة الإسباني، أن يودع الفريق ربع نهائي دوري الأبطال أمام بايرن ميونخ الألماني بخسارة كبيرة (8-2).

كتيبة كيكي سيتين وكأنها لم تحضر المباراة، التي أمطر خلالها لاعبو العملاق الألماني شباكهم ليخرج الفريق من الموسم لأول مرة منذ 12 عاما دون أي لقب

وفجّرت هذه الهزيمة بركان الغضب داخل أسوار برشلونة ، والذي ستظهر تبعاته خلال الأيام المقبلة، ويرصدها ، خلال هذا التقرير:

رحيل سيتين

أول خطوة متوقعة، هي رحيل كيكي سيتين، المدير الفني، والذي تولى القيادة الفنية خلفًا لإرنستو فالفيردي في يناير/كانون الثاني الماضي.

وفشل سيتين في الصراع على الليجا، حيث فقد الصدارة للغريم التقليدي ريال مدريد الذي توج باللقب بفارق 5 نقاط

كما ودع بطولة كأس الملك من الدور نصف النهائي، وأخيرًا دوري الأبطال بخسارة مُذلة أمام البايرن، ليخرج بموسم صفري.

وطالبت الجماهير برحيل سيتين الذي فشل في اللعب بأسلوب النادي

ولم ينجح في تطبيقه بالشكل المطلوب، بخلاف أزماته مع نجوم الفريق، وعلى رأسهم القائد ميسي.

وأفادت الأنباء أن الإدارة اتخذت بالفعل قرار إقالة سيتين من منصبه

وهناك نية للتعاقد مع الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام السابق

انتخابات مُبكرة

هناك قرارات اتخذناها قبل مواجهة نابولي، وسنعلن عنها الأسبوع المقبل”.. كانت هي كلمات جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس النادي، والذي توجه باعتذار للجماهير.

جماهير برشلونة لن تصبر على بارتوميو حتى موعد الانتخابات المقبلة في صيف 2021

وبدأت المُطالبات بإجراء انتخابات مُبكرة هذا العام لإنقاذ النادي بارتوميو سيكون من الصعب عليه الاستقالة

لكن من المتوقع أن يُضحي بعدد من المسؤولين وعلى رأسهم إريك أبيدال السكرتير الفني للنادي، وأوسكار جراو، المدير التنفيذي، لتهدئة الرأي العام.

ضغط ميسي

فاض الكيل بالنجم الأرجنتيني، الذي أضاع عام من عمره في الملاعب ووصل للمرحلة الأخيرة من مسيرته

وسيضغط بكل قوة لإجراء ثورة شاملة داخل أروقة النادي.

ميسي لوّح من قبل بورقة التجديد، وسيستغلها بكل قوة في الفترة المقبلة

مستعينا بحالة الغضب الكبيرة لدى الجماهير بسبب الهزيمة الكارثية والموسم الصفري

ميسي أكد بعد الخسارة ضد أوساسونا وتتويج ريال مدريد بالليجا:

“أن النادي يسير في الطريق الخاطئ منذ يناير الماضي، في إشارة واضحة لفشل الإدارة والمدرب.

عائق كبير

تغيير المدرب ورحيل الإدارة أمور واردة، لكن العقبة ستكون في تجديد الدماء داخل برشلونة ، في ظل الظروف المالية الصعبة التي يمر بها النادي

ولن يقدر برشلونة على ضم صفقات من العيار الثقيل؛ من أجل المنافسة في الموسم المقبل على الألقاب مرة أخرى، مثل نيمار ولاوتارو مارتينيز.

اقرأ أيضاً |

بايرن ميونيخ يكتسح برشلونة بثمانية في ليلة تاريخية

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.