أهم حيل الطبخ الصحية للحصول على وزن مثالي

يهتم اختصاصيّو التغذية في العادةً بتشجيع الأفراد على الطبخ في المنزل؛ فهذه العمليّة  تؤدي لتقلّيل من السعرات الحراريّة الخاصّة بكلّ طبق، مقارنةً بطلبه جاهزًا.

ويتم ذلك من خلال التحكّم بكمّ الزيوت والدهون والسكّريات المضافة إليه.

يوجد عدة طرق  لاختصار وقت الطبخ ، ومن ضمنها إعداد

وجبات لكلّ أيّام الأسبوع، خلال ليلة، وذلك من خلال قليها معًا في صينيّة كبيرة.

 

لكن ذلك يضيف محتواها من الزيت! بغرض تقليص الكمّ الفائض من الزيت، فإنه يوصى بتجربة شيّ الوجبات في صينيّة بالفرن.

ويوضح المختصون بهذ المجال أن”الطبخ في صينيّة واحدة كلّ الوجبات، يعتبر خيارًا ممتازًا للنساء العاملات أو للأفراد الذين يسكنون، بمفردهم.

حيث ما عليهم إلا أن يضيفوا كلّ أصناف البروتين والألياف إلى هذه الصينيّة، ممّا يوفّر الجهد والوقت في آن”.

ويقول الخبراء بأن أهم النصائح هي اختيار اللحوم البيضاء والأسماك، والكثير من الخضروات، والقليل من الزيت، ممّا قد يرفع القيمة الغذائيّة لكلّ طبق مقدّم.

نجنب طبخ السبانخ طويلًا

تتميز السبانخ بغناها بالعديد من المغذّيات “حسّاسة” للحرارة المرتفعة، ما يؤدي لفقدها الكثير من الفوائد الصحيّة عند عمليو الطبخ.

وفي هذا الصدد، يشير المختصون بأنّ “طريقة طهي السبانخ في عالمنا العربي تعتبر خاطئة”

ويوصو  بالمتعة بالسبانخ بعد قليها، سريعًا، لدقائق قليلة، مع ضرورة دعمها بعصير الليمون الحامض، الأمر الذي يُعزّز امتصاص الحديد النباتي الذي تشتهر السبانخ بغناها فيه.

يفضل مضاعفة كمية الخضروات في كلّ وجبة

أن تناول الطعام الصحّي با يعني شعورك بالملل، حيث من  الممكن الاستمتاع ببعض الأطباق المفضّلة، كالمعكرونة والبيتزا، وحتّى البرجر.

ويتم ذلك من خلال اتباع بعض الحيل، مثل دمج الكثير من الخضروات بالوجبة.

ومثال على ذلك: قومي باختيار بيتزا الخضروات أو أضيفي الخضروات المشويّة المفضّلة لك إلى المعكرونة والبرجر، ما يدعم وجبتك بعناصر غذائيّة مفيدة .

بذور الشيا ودورها في إنقاص الوزن

لا شك أن بذور الشيا تعتبر غنية بالألياف الغذائيّة، التي يؤدي التركيز على تناولها في الوجبات في تقليل الوزن ودرء أمراض المناعة الذاتية.

ومن ضمن  الطرق السهلة لتوظيف هذه البذور في الوجبات، هو القيام بنثرها على شريحة من الخبز المحمّص، وتكون مطليّة بزبدة الفول السوداني للفطور،

نستطيع إضافتها إلى الزبادي أو الشوفان، أو حتّى صنع “بودينغ” منها للوجبة الخفبفة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.