الضيافة الخضراء واستراتيجية الاستدامة تعززان تميز مونديال قطر2022

الدوحة -هدف نيوز| استعرض تقرير مجلسُ قطر للمباني الخضراء، تقريرًا حول الضيافة الخضراء في قطر. والفرص على صعيد الالتزام بالمعايير البيئيّة في قطاع الضيافة بالدولة.

وقال التقرير: إنّ تنظيم واستضافة أول كأس عالم FIFA قطر 2022 ™ محايدة للكربون، فرصة عظيمة لتسريع التنمية المستدامة في دولة قطر.

وأضاف: تعد الاستدامة محورًا رئيسيًا لكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™. وستمكن استراتيجية الاستدامة من استضافة بطولة مميزة تضع معايير جديدة للتنمية الاجتماعية، والبشرية، والاقتصادية، والبيئية.

ورأى التقرير أن هذه النسخة من كأس العالم FIFA™ ستغير طريقة تنظيم البطولات القادمة ومختلف الفعاليات الرياضية الكبرى في المُستقبل.

وأكد مجلس قطر للمباني الخضراء أن البطولة ستعمل على إرساء إرث مستدام. يسهم في تعزيز أهداف التنمية المستدامة للأمم المُتحدة، ورؤية قطر الوطنيّة 2030.

وأشار إلى أن بطولة المونديال في قطر تتعهّد البطولة بتقليل الانبعاثات الكربونية. من أجل تنظيم بطولة محايدة للكربون، وإجراء موازنة كربونية من خلال الاستثمار في مشاريع خضراء وصديقة للبيئة.

وتعدّ بطولة قطر 2022 هي أوّل كأس عالم تتناول دور قطاع الضيافة وتدعمها برامج الفنادق الخــضراء كركيزة أساسية في تحقيق بطولة مُستدامة شاملة.

ويقوم مجلسُ قطر بتقييم مدى التزام السياحة الوطنيّة والضّيافة بالبيئة ومعايير مستدامة ومنحهم الجائزة الخـضراء.

وعملت قطر على إنشاء مساحات خضراء محيطة بملاعب كأس العالم، مشيرة إلى أنها ستشكّل إرثًا بيئيًا مستدامًا للأجيال القادمة بعد المونديال.

كذلك قامت بتركيت أولى محطات رصد جودة الهواء في محيط ملاعب تدريب جامعة قطر.

طالع أيضا: ضربة مزدوجة للنصر قبل لقاء الفيحاء بالدوري السعودي

تابعونا عبر: فيسبوك

قد يعجبك ايضا