هكذا أقصى الاتحاد الآسيوي السد القطري من أبطال آسيا (صور)

     

بشكل رسمي ودّع نادي السد القطري بطولة دوري أبطال آسيا 2021 من دور المجموعات، بعدما لم يحالفه الحظ في التأهّل لدور الـ16 من البطولة الآسيوية ضمن أفضل ثانٍ في المجموعات.

تأكّد خروج بطل قطر من البطولة الآسيوية جاء بعد مجزرة تحكيمية شهدتها مباراة السد والنصر مساء يوم الخميس.

فالمباراة المصيرية والحاسمة في تحديد هوية المتأهّل عن المجموعة الرابعة كان بطلها الحكم السوري ومساعديه الذين اختارهم الاتحاد الآسيوي لقيادة هذه المباراة المصيرية.

فخلال المباراة بدا الحكم السوري مسعود طفيلية ومساعديه منحازين في قراراتهم بشكل فجّ وواضح إلى النادي السعودي صاحب الضيافة والدار.

وبرز ذلك الانحياز خلال الشوط الثاني حينما تحسّن أداء السد وبات لاعبوه قريبين على إدراك التعادل على الأقل.

المباراة التي انتهت بنتيجة 2-1 لصالح النصر، شهدت مبادرة النادي السعودي بافتتاح التسجيل عبر مهاجمه عبد الرزاق حمدالله في الدقيقة الـ33.

ولكن الفريق القطري انتفض في الشوط الثاني وبسط سيطرته وكاد في أكثر من لقطة يسجّل هدف التعادل، لولا قرارات الطاقم التحكيمي التي وأدت كل فرص النجاح.

من ذلك حرمان الحكم طفيلية لاعب السد حسن الهيدوس من ركلة جزء صحيحة في الدقيقة الـ57.

وتعرّض الهيدوس لعرقلة واضحة من مدافع النصر السعودي، ولكن الحكم السوري رفض إطلاق صافرته، وأمر بمواصلة اللعب.

نتيجة لذلك حرم طفيلية لاعبي السد من فرصة التعادل في وقت مبكّر، علمًا أنّ التعادل يكفي النادي القطري للتأهّل للدور المقبل من البطولة.

مدافع النصر يدوس على قدم الهيدوس داخل منطقة الجزاء

علاوة على ذلك رفض الحكم مجددًا منح مهاجم السد بغداد بونجاح ركلة جزاء أخرى.

وتعرّض بونجاح للدوس على قدمه من قبل مدافع النصر داخل منطقة الجزاء خلال محاولته تسديد الكرة، ولكن الحكم السوري تجاهل ذلك وأمر بمواصلة اللعب.

مدافع النصر يدوس على قدم بونجاح داخل منطقة الجزاء

ولم يكتف طفيلية بهذه القرارات المجحفة بحق النادي القطري، بل شهر سيف البطاقات الصفراء في وجه 5 من لاعبي السد.

إضافة إلى ذلك طرد الحكم السوري تشافي هيرنانديز مدرب فريق السد في الدقية الـ85.

وجاء طرد تشافي بعدما اعترض على قرار الحكم إحباط انفراد واضح في الدقائق الأخيرة من المباراة لمهاجم النادي القطري.

وأظهرت الإعادة التلفزيونية نجاح الكوري الجنوبي نام تاي لاعب السد في كسر مصيدة التسلّل وتوجّهه للانفراد بالحارس.

ولكن الحكم المساعد سارع برفع رايته وأبطل الانفراد التام لمهاجم السد بحارس النصر.

حكم الراية يعلن عن تسلل غير موجود ويحرم مهاجم السد من انفراد تام

وتقع المسؤولية الكاملة على الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الذي يرأسه البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة.

فبحسب مختصين رياضيين فإنّه كان على الاتحاد الآسيوي إسناد مهمة قيادة هذا اللقاء المصيري بين السد والنصر لحكم أكثر نزاهة وقوة شخصية، بدلًا من الحكم طفيلية المثير للجدل.

علاوة على ذلك تساءل المختصون عن سبب غياب تقنية الـ”VAR” في دور المجموعات بالبطولة، وتفعيلها بدءًا من الأدوار المقبلة.

وأكّدوا أنّ وجود التقنية كان سيمنح السد، إلى جانب فرقٍ أخرى، حقّهم في العديد من اللقطات.

أخبار ذات صلة |

إيران تشكو الاتحاد الآسيوي أمام “كاس”.. ما علاقة البحرين؟

قد يعجبك ايضا