الخاطر: مونديال قطر سيكون إرثا مستقبليا للأجيال

الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم مونديال قطر 2022 ناصر الخاطر يتحدث خلال جلسة نقاشية ضمن منتدى قطر الاقتصادي، عن خطط الدوحة للمونديال.

الخاطر أكد التزام قطر وحرصها خلال فترة الجائحة على تنظيم بطولات ومباريات محلية وإقليمية ودولية هامة.

تجهيزات مستمرة

الخاطر قال: “استضفنا منذ سبتمبر الماضي أكثر من 100 مباراة، وانصبت جهودنا على إعادة المشجعين وحماسهم إلى المدرجات”.

وأضاف: لم تُسجل خلال تلك المباريات أية إصابة بفيروس كورونا. واستطعنا توثيق نجاحنا في كتاب يمكن للجميع الاطلاع عليه للاستفادة من تجربتنا خلال تلك الفترة العصيبة التي شكّلت تحدياً غير مسبوق في أنحاء العالم”.

وشدد على أهمية الإرث الذي تتطلع بطولة مونديال قطر 2022 إلى تركه للأجيال القادمة بعد إسدال الستار على منافساتها.

وأشار على وجه الخصوص إلى إرث البنية التحتية وخطط دولة قطر بشأن الاستفادة من استادات البطولة عبر تحويلها إلى مراكز مجتمعية ورياضية تعود بالنفع على الجميع.

ما بعد مونديال قطر

وتابع حديثه: واجهت كثير من الدول عقبات وتحديات في ابتكار استراتيجيات فعالة تضمن استخدام ملاعبها بعد استضافة بطولات رياضية كبرى.

وبيّن أن قطر عقدت العزم منذ بداية رحلتها في استضافة المونديال على وضع آليات وخطط مبتكرة. تضمن الاستفادة من استادات المونديال واستثمارها على نحو يحقق الفائدة والنفع لأفراد المجتمع.

وأوضح الخاطر أن من الأمثلة على ذلك استاد راس أبو عبود. الذي سيجري تفكيكه بالكامل بعد نهاية المونديال، بفضل تشييده استخدام حاويات شحن بحري ووحدات بناء قابلة للتفكيك.

كذلك سيجري تفكيك بعض المقاعد من مدرجات ستة من الاستادات المونديالية. ليعاد استخدامها في تطوير مشاريع رياضية وغير رياضية في قطر وخارجها”.

طالع أيضا: مهاجم الاتحاد ينتظر مستحقاته.. والنادي يطالب “الرياضة” بدفعها!

تابعونا عبر فيسبوك

قد يعجبك ايضا