الجماهير الإماراتية تطالب بتخفيض عدد المحترفين بسبب مستوياتهم المتدنية والادارات تعاند

     

طالبت الجماهير الإماراتية بضرورة تقليص عدد المحترفين في أندية دوري الخليج العربي ، وذلك نظراً لإمكانياتهم الضعيفة ورواتبهم الباهظة.

وبحسب اخر الاستطلاعات في الإمارات فإن أغلب الجماهير تميل إلى ضرورة تخفيض عدد المحترفين الأجانب بأندية الدوري الإماراتي لعدة أسباب.

وكانت نتيجة استطلاع الجماهير تشير إلى أن 59% مؤيدين لمُقترح تخفيض عدد اللاعبين الأجانب في أندية دوري الخليج العربي نظير رفض 41%

يلفت أن لاعبو من المنتخب الإماراتي الأول قد تقدموا بمقترح لتقليص عدد اللاعبين الأجانب بالدوري المحلي خلال اجتماعهم مع مجلس إدارة اتحاد الكرة.

ويأتي الهدف من هذا المقترح إعطاء الفرصة الكاملة لمشاركة اللاعبين المحليين بغيى الارتقاء بمستوى المنتخب الإماراتي.

وتنص لائحة اتحاد الكرة الإماراتي، على أحقية كل نادٍ محترف بالتعاقد مع أربعة لاعبين أجانب.

ومن ضمن الاربعة الاجانب لاعب آسيوي،  في الوقت الذي يسمح للأندية التي تخوض غمار دوري أبطال آسيا أن تسجل اللاعب الآسيوي كمحترف خامس.

على الطرف الأخر تسعى ادارات الاندية لتدعيم صفوفها بلاعبين أجانب من شأنهم إحداث الفارق ومساعدة فرقهم في الارتقاء للمراكز المتقدمة.

ومن المقرر أنتنطلق اليوم بمقر اتحاد كرة القدم الاماراتي فترة الانتقالات الثانية للاعبين المحليين والأجانب.

وستسمر  فترة القيد حتى الأول من شهر فبراير القادم

وكانت فترة الانتقالات الصيفية قد شهدت 1147 معاملة قيد للاعبين .

ويأتي ذلك في ظل رفض من قبل الجماهير والتي اعتبرت نوعية اللاعبين غير مناسبة للطموحات.

بدوره تحدث عضو لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين والمتحدث الرسمي المستشار يعقوب العلي، زاعماً بأن فترة الانتقالات الشتوية تُعد طوق نجاة للأندية.

واضاف أنها تعتبر الفرصة الأخيرة للنادي خلال الموسم لقيد لاعب في صفوفه،

وذلك باستثناء الحالات الاستثنائية التي تتعلق بقيد لاعب آخر في حالة إصابة لاعب في الفريق تمتد إصابته لفترة ستة أشهر.

وتعيش الجماهير في الاندية الامارتية حالة من الاستياء بسبب تذبب النتائج وضعف مستويات اللاعبين،

لاسيما الأجانب الذين يتقاضون رواتب باهظة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.