الاتحاد الهولندي لكرة القدم يزور قطر: مرتاحون لإصلاحاتها العمالية

 

الدوحة – هدف نيوز| زار الاتحاد الوطني لكرة القدم الهولندية دولة قطر التي تستضيف كأس العالم 2022 في 9 و10 ديسمبر الجاري، ضمن مجموعة عمل الاتحاد الاوروبي لكرة القدم.

وشمل الوفد اتحادات من المانيا وسويسرا والدنمارك والسويد والنرويج، إضافة إلى الاتحاد الروسي والفنلندي الذي حضروا رقميا (عن بعد).

وقال الوفد إن هدف زيارته مناقشة حقوق الانسان والعمالة، إذ عقدت مناقشات بناءة ومفتوحة مع مختلف الأطراف المحلية والدولية.

بدوره، أوضح خيس د يونغ رئيس الاتحاد الهولندي لكرة القدم أن المحادثات التي تمت مع العمال الوافدين في قطر كانت إيجابية.

وأشار إلى أن العمال عبروا عن ارتياحهم للإصلاحات التي تحدث في قطر.

يذكر أن قطر أدخلت مؤخرا قوانين جديدة منها تحديد ساعات العمل في الأيام الأكثر سخونة، لا يُسمح بالعمل تحت أشعة الشمس.

وحظر البلد الخليجي على أصحاب العمل مصادرة جوازات السفر، ولم يعد الموظفون بحاجة إلى إذن لتغيير أصحاب العمل.

وبات بإمكان العمال فإنه يمكن للعمال مغادرة البلاد دون إذن من صاحب العمل، وتعيين حد أدنى للأجور.

وبدأ يوم 21 نوفمبر، العد التنازلي للحدث الكروي الأبرز حول العالم، مونديال قطر.

وبات يفصل جماهير كرة القدم حول العالم  365 يومًا فقط، عن موعد انطلاق صافرة مونديال قطر2022.

المونديال الأول من نوعه في الشرق الأوسط والعالم العربي سينطلق بعد عام من الآن بين جنبات استاد البيت الفريد.

ومع تسارع دقات العدّ التنازلي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، بدأت وتيرة الاستعدادات في قطر تأخذ طابع الهدوء.

اللجنة العليا للمشاريع والإرث اطمأنت على كل التجهيزات والتحضيرات من أجل تقديم تجربة استثنائيّة.

تتيح لعشاق كرة القدم من مختلف دول العالم الاستمتاع بسحر الشرق الأوسط والتعرّف على ثقافته المميّزة.

وكان العام الأوّل الذي أعقب الإعلان عن فوز قطر بشرف تنظيم المونديال شهد دخولنا معركة شرسة ونظيفة لإقناع العالم بقدرة قطر على تنظيم بطولة نموذجيّة.

بينما سيكون العام المتبقي في هذا المشوار الطويل هو الذي سيتوّج تلك الجهود الجبارة.

بعد أن بات العالم أجمع على قناعة تامّة بأن قطر قادرة تمامًا على تنظيم بطولة استثنائيّة وبطولة رائعة.

وعلى صعيد تطوّر العمل بمشروعات مونديال قطر 2022، اكتملت البنية التحتيّة للبطولة بنسبة تزيد على 95%.

وجرى الإعلان عن جاهزية سبعة استادات من أصل ثمانية.

وهي: استاد خليفة الدولي. واستاد الجنوب واستاد المدينة التعليميّة واستاد الريان واستاد البيت. واستاد الثمامة واستاد (974).

وتبقى اللمسات الأخيرة في استاد لوسيل، الذي سيعلن عن افتتاحه في أقرب وقت ممكن بما يتيح اختبار جاهزيته قبل الحدث بوقت كافٍ.

كما تسير أعمال تطوير وتشييد البنية التحتيّة التي تنفذها دولة قطر لخدمة البطولة وفق المخططات.

كذلك يعمل مترو الدوحة العصري بكامل طاقته، وتوشك الدولة على الانتهاء من الطرق المحليّة والسريعة.

وسارت أعمال توسعة مطار حمد الدولي وفق الجدول الزمني المحدّد.

ويرتقب أن يلبّي المطار احتياجات أكثر من 50 مليون مُسافر سنويًا بحلول العام المُقبل 2022.

 

طالع أيضا: الأهلي يتكبد الخسارة الثالثة في الدوري على يد أبها
تابعونا عبر: فيسبوك

 

قد يعجبك ايضا