الاتحاد الإسباني يسعى لضم راموس للفريق الأولمبي

مدريد – هدف| يسعى الاتحاد الإسباني لكرة القدم بجدية لمنح اللاعب ​سيرجيو راموس​ ، مكانًا في فريقه الأولمبي في الصيف المقبل في طوكيو.

وتأتي هذه المساعي من الاتحاد الإسباني كمكافأة على مسيرة المدافع مع المنتخب الوطني و​ريال مدريد​.

ويعد راموس في قائمة أفضل 10 لاعبين خاضوا أكبر عدد من المباريات على المستوى الدولي.

وهو على بُعد أربع مباريات فقط من معادلة الرقم القياسي في الظهور الأوروبي الذي يحمله الحارس الإيطالي الأسطوري جيانلويجي بوفون.

يذكر أن راموس يحمل الرقم القياسي في عدد المشاركات مع إسبانيا بـ172 مباراة دولية.

ولقد تحدث رئيس الاتحاد الإسباني لويس روبياليس ومدير الرياضة خوسيه فرانسيسكو مولينا بجدية عن رغبة راموس في ارتداء شارة الكابتن.

وقالا إن هذه الرغبة يريد أن يحققها مع إسبانيا في أولمبياد طوكيو 2021.

وكان رفائيل فاران صرّح بأنه سيقود ريال مدريد بطريقته الخاصة إذا ما خلف سيرجيو راموس في يوم من الأيام كقائد للفريق.

وشكل الدولي الفرنسي شراكة هائلة مع راموس في قلب دفاع ريال مدريد خلال المواسم التسعة التي قضاها في النادي.

وقد تم وصفه بأنه منافس محتمل لتولي مهام القيادة عندما يغادر راموس (35 عامًا) في وقت لاحق هذا الموسم، ملعب سانتياغو برنابيو.

ومع ذلك، فإن قلب الدفاع الفائز بكأس العالم لا يفكر فيما يخبئه المستقبل ويقول إن راموس يظل لاعبًا أساسيًا في مدريد.

واحتفى راموس، بمقابلة كريستيانو رونالدو وبيبي، زميليه السابقين في النادي الملكي، أمس الأربعاء ، خلال مباراة إسبانيا والبرتغال.

ونشر صورته، مع رونالدو وبيبي عقب المباراة، أثناء حمل قميص كريستيانو في منتخب البرتغال.

وكتب مدافع ريال مدريد على الصورة: “ما زلنا بجوار بعضنا البعض، وهناك المزيد في المستقبل. سعيد برؤيتكم يا أصدقائي”.

وسبق أن تزامل رونالدو مع راموس من 2009 وحتى 2018، قبل أن ينتقل صاروخ ماديرا إلى يوفنتوس.

بينما لعب بيبي في ريال مدريد من 2007 حتى 2017، ثم انتقل إلى بشكتاش، قبل أن يرتدي قميص بورتو في 2019.

 

اقرأ أيضًا|

الاتحاد الآسيوي يختار سواريز ضمن نجوم دوري الأبطال

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.