استاد الثمامة في قطر.. ملعب مونديالي فريد في مراحله الأخيرة

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في دولة قطر اقتراب الانتهاء من الخطوات الأخيرة من اكتمال البناء في استاد الثمامة المونديالي.

ونشر الحساب الرسمي للجنة صورا لاستاد الثمامة، وهو أحد الملاعب الثمانية التي ستستضيف كأس العالم في قطر 2022.

ويستوحي استاد الثمامة تصميمه الفريد من القبعة العربية التقليدية المعروفة في قطر باسم “القحفية”، والتي تشكل جزءًا من اللباس التقليدي للرجال في أرجاء الوطن العربي.

وسيشهد الاستاد مباريات مونديال 2022 من دور المجموعات وحتى دور ربع النهائي.

كذلك تصل قدرة الاستاد الاستيعابية إلى 40 ألف مشجع.

وأكدت اللجنة أن الثمامة سيمثل محطة مهمة للغاية في المجتمع ليس فقط داخل الاستاد ولكن أيضًا من خلال المنطقة المحيطة به.

وأوضحت أن المنطقة المحيطة بالاستاد ستصبح مركزًا مجتمعيًّا يضم منشآت ومرافق لرياضات متعدّدة.

ووصفت الاستاد بأنه «دار المجتمع» نظرًا لما يمثله من أهمية كبيرة للمنطقة.

كما أن التصميم المستدام للاستاد يساهم في توفير 40% من استهلاك المياه.

كذلك فإن المنطقة المحيطة بالاستاد تضم نباتات مُتوطنة وما يقارب 400 شجرة.

وأشارت اللجنة إلى الإرث الذي سيتركه الاستاد حيث قالت إنه سيتم التبرع بمجموعة من المقاعد وذلك في مرحلة الإرث بعد انتهاء المونديال لتلبية متطلبات الرياضة القطرية.

وكررت اللجنة العليا للمشاريع والإرث التأكيد على أن جميع الملاعب الثمانية ستكون جاهزة قبل بدء المونديال بوقت كافٍ.

وبينت أن الفرصة ستكون مواتية أمام قطر لاختبار جاهزية هذه الملاعب تحسبا لاستقبال آلاف المشجعين خلال منافسات المونديال.


طالع أيضا: آخر 72 ساعة في عقد ميسي مع برشلونة

تابعونا عبر فيسبوك

قد يعجبك ايضا