اختطاف لاعب بعد مباراة مثيرة لمنتخب نيجيريا

دلتا – هدف| أعلن لاعب وسط منتخب نيجيريا السابق كريستيان أوبودو الاثنين أنه استطاع الهرب من خاطفيه في ولاية دلتا الغنية بالنفط في البلاد.

وكان أوبودو يقود سيارته في مدينة واري الجنوبية الأحد عندما زعم أن مسلحين دخلا إلى سيارته عنوة.

وقال أوبودو البالغ 36 عاما لوكالة “فرانس برس”: “لقد دفعوا صديقتي إلى خارج السيارة” موضحا أن مسلحا ثالثا قاد سيارة خلفهم.

وأضاف لاعب منتخب نيجيريا: “كنت أصلي وأحاول إجراء محادثة معهما وأسألهما ماذا فعلت”.

وتابع: “لكنهما صرخا بوجهي وقالا لي أن أصمت، وإنني إذا قمت بأي صوت فسوف أقتل”.

وقال إن الخاطفين أبلغوه أنهم خسروا أموالا في رهان على مباراة نيجيريا وسيراليون التي جرت يوم الجمعة الماضي ضمن تصفيات كأس أمم أفريقيا.

وانتهى الشوط الأول من تلك المباراة بتقدم نيجريا 4-صفر.

ونجح منتخب سيراليون في تحقيق تعادل مثير بعد تسجيل أربعة أهداف في الشوط الثاني.

ووصف اللاعب الدولي بين عامي 2003 و2008، كيف قادا سيارته حول المدينة لعدة ساعات حتى طلب منه الرجلان إيقاف السيارة وخرجا للتحدث مع شريكهما.

وقال: “نظرت إلى الخلف واستشعرت ببعض السهولة وانطلقت مسرعا”.

فيما أكد المتحدث باسم الشرطة أونومي أونواكوبويا أن أوبودو اختطف لفترة وجيزة وأفرج عنه.

وقال أوبودو: “لم أتعرض للأذى بأي شكل من الأشكال ولم يؤخذ شيء مني”.

وتعد عمليات الاختطاف للحصول على فدية من جانب العصابات الإجرامية شائعة في نيجيريا (أكبر دولة إفريقية من حيث عدد السكان) وخصوصا في منطقة دلتا المنتجة للبترول.

وكان أوبودو قد اختطف في نفس المنطقة عام 2012، وتم إنقاذه بعد يوم واحد في مداهمة للشرطة.

وكان خاطفوه قد طالبوا بفدية قدرها حوالي 188 ألف دولار (149 ألف يورو).

وكان أوبودو في الـ17 من عمره عندما انتقل إلى إيطاليا عام 2001 ليلعب مع بيروجيا.

ثم انتقل إلى فيورنتينا وأودينيزي وتورينو وليتشي قبل أن ينتقل إلى دينامو مينسك البيلاروس عام 2014.

 

اقرأ أيضًا|

إصابة محمد النني بفيروس كورونا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.