بأقدام كورية.. شاهد اجمل هدف في العالم لعام 2020

     

اجمل هدف في العالم ، تعتبر من أكثر الجوائز التي يترقبها ويتمنها أي لاعب كرة قدم، حيث تعد بمثابة العلامة التاريخية الفارقة في عمر اللاعب القصير أصلًا داخل المستطيل الأخضر، وقد خصص لها الاتحاد الدولي لكرة القدم، جائزة خاصة، عُرفت باسم “بوشكاش”، تُمنح لأجمل هدف تم تسجيله على مدار العام، في عالم الساحرة المستديرة.

اجمل هدف في العالم 2020

في ديسمبر الماضي، أعلن اتحاد كرة القدم الدولي “فيفا“، عن الهدف الذي فاز عن عام 2020 ، كـ اجمل هدف في العالم .

والمعروفة باسم جائزة بوشكاش، على أن تقدم جائزتها للفائز في حفل الأفضل 2020 “The Best 2020”.

والتي تقام بشكل سنوي في مدينة زيورخ السويسرية.

أما عن صاحب الحظ السعيد للتتويج بالجائزة العالمية، فكان النجم الكوري الجنوبي سون هيونج مين.

والذي يلعب في صفوف فريق نادي توتنهام الإنجليزي، بعد هدفه المميز في مرمى نادي بيرنلي.

ضمن منافسات بطولة الدوري الإنجليزي العام الفائت.

أما عن تفاصيل الهدف، والذي يوصف بـ”المارادوني” – نسبة إلى النجم الأرجنتيني الراحل “دييجو أرماندو مارادونا”.

فكان بعد انطلاقة مميزة من النجم الكوري الذي يبلغ 28 ربيعًا، وذلك من منطقة جزاء السبيرز، ليتخطى بمهارة كل من واجهه.

وبسرعة فائقة، حتى بلغ منطقة جزاء بيرنلي، ويضعها بإتقان في مرمى الحارس.

الخبراء عملوا على قياس سرعة المهاجم الكوري، فوجدت 71.4 مترًا، خلال 11 ثانية فقط.

والتي تسجل ثاني أطول مسافة يركضها لاعب كرة القدم، في الدوري الإنجليزي.

بعدما احتفظ الإنجليزي الشاب أندروس تاونسند لنفسه بلقب الأطول مسافة.

بينما كان يلعب لفريق كريستال بالاس الإنجليزي، وذلك في موسم 2016- 2017.

قائمة المتوجين بجائزة بوشكاش

تاريخيًا، يرجع الفضل في فكرة استحداث جائزة بوشكاش لـ اجمل هدف في العالم ، للسويسري جوزيف سيب بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” سابقًا.

وكانت النسخة الأولى منها في عام 2009، والتي توجه بها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالي حاليًا.

وفي 2016، أصبحت جائزة “بوشكاش”، واحدة من جوائز “الأفضل”، التي يقدمها “فيفا” سنويًا.

في السطور التالية، نستعرض قائمة بالمتوجين بجائزة أفضل هدف في العالم منذ تدشينها رسميًا:

1. البرتغالي كريستيانو رونالدو: وذلك عن هدفه مع فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي في مرمى بورتو البرتغالي، بدوري أبطال أوروبا، عام 2009.

2. التركي حميد ألتينتوب: وذلك عن هدفه مع المنتخب التركي، في مرمى منتخب كازاخستان ، في تصفيات أمم أوروبا، عام 2010.

3. البرازيلي نيمار دا سيلفا: وذلك عن هدفه مع سانتوس في شباك فلامينغو، في الدوري البرازيلي، عام 2011.

4. الروسي ميروسلاف ستوتش: وذلك عن هدفه مع فريق فنربخشة، في مرمى غنتشليربيرليغي، في الدوري التركي، عام 2012.

5. السويدي زلاتان إبراهيموفيتش: عن هدفه مع المنتخب السويدي في مرمى المنتخب الإنجليزي، في مباراة ودية عام 2013.

6. الكولومبي خاميس رودريغيز: عن هدف مع منتخب بلاده في شباك الأوروغواي، في كأس العالم 2014.

7. البرازيلي ويندل ليرا: عن هدفه مع فريق غوانيسيا البرازيلي، في مرمى أتلتيكو غويانيينسي البرازيلي، خلال بطولة جويانو 2015.

8. الماليزي موهد فايز سوبري: عن هدفه مع فريق بينانغ في شباك باهانج، في بطولة دوري السوبر الماليزي 2016.

9. الفرنسي أوليفيه جيرو: عن هدفه مع فريق أرسنال الإنجليزي في شباك كريستال بالاس الإنجليزي، في البريميرليج 2017.

10. المصري محمد صلاح: عن هدفه مع ليفربول في شباك إيفرتون، خلال الدوري الإنجليزي 2018.

11. المجري دانييل زسوري: عن هدفه مع فريق دبرتسني المجري، في شباك فيرينتسفاروشي المجري، في البطولة الوطنية المجرية 2019.

12. الكوري الجنوبي سون هيونغ مين: عن هدفه مع توتنهام في شباك بيرنلي، خلال بطولة الـ Premier League عام 2020.

جوائز ذا بيست

تاريخيًا، تمثل جوائز ذا بيست أو The Best، حصيلة النتاج الرياضي للعام، وهي تعد جوائز مقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، حيث يمنحها الفيفا للأفضل على صعيد المدربين واللاعبين في ميادين كرة القدم للعام المنتهي.

الجدير بالذكر، أنه قبل 5 أعوام، وتحديدًا في عام 2016، انفصلت الجوائز الممنوحة من الفيفا، عن جوائز مجلة فرانس فوتبول الفرنسية الشهير، حيث انفرد الفيفا، بمنح جائزة الكرة الذهبية، والتي كان يتم تقاسمها بين اتحاد كرة القدم الدولي والمجلة الفرنسية.

وحول جائزة الكرة الذهبية، فقد أقيم الحفل الأول لها، في التاسع من يناير عام 2017، وذلك في مدينة زيورخ في سويسرا.

وتمثل جائزة “الكرة الذهبية”، استكمالًا للجائزة السابقة، الخاصة بأفضل في العالم لكرة القدم، والتي انفرد الفيفا بتقديمها لأصحابها لمدة 18 عامًا، وتحديدًا بين عامي 1991 و2009.

وللمرة الأولى، شاركت الجماهير في تحديد مصير الفائزين بجائزة الكرة الذهبية، حيث جاءت المرة الأولى حاسمة، فمنح تصويتهم نسبة 25% من الأصوات، فيما حلت النسبة الأكبر بالتقاسم بين المدربين للأندية والمنتخبات الوطنية، وبين القادة أو الكباتن للمنتخبات الدولية، وذلك بنسبة 50%.

أما النسبة المتبقية الـ25%، فقد جاء للممثلين والمشاركين عن مختلف وسائل الإعلام في شتى بقاع العالم.

أما عن تصنيف جوائز الأفضل “The Best”، فهي تضم 8 جوائز، حيث تشمل على جائزة أفضل لاعب كرة قدم، بالإضافة لأفضل لاعبة، وكذلك أفضل مدرب لكرة القدم للرجال، وأيضًا أفضل مدربة كرة قدم للنساء.

وهناك أيضًا جائزة بوشكاش لأجمل هدف في العالم خلال العام المنصرم، بالإضافة لجائزة اللعب النظيف، وهناك جائزة تمنح لأفضل المشجعين، وأخيرًا جائزة الفريق المثالي والمعروفة اختصارًا بـ”فيفيرو”.

يُشار إلى أن التصويت في جوائز الأفضل، يتم وفقًا للإنجازات التي حقق كل لاعب مع النادي أو المنتخب الذي يلعب له، وذلك في الفترة ما بين 22 نوفمبر من العام المنصرم، وحتى اليوم ذاته من العام التالي، على أن يُراعى في أداء وسلوكيات اللاعب داخل المستطيل الأخضر وخارجه أيضًا.

وعلى غرار مباريات الكؤوس في كرة القدم، فاحتساب الفوز للاعبين، بالجائزة، بعد التعادل في المعدل النهائي للنقاط، فيتم الرجوع للمصوتين، ومدى اختيارهم للاعب أو اللاعبة أو المدرب في المركز الأول، وحال التعادل، يتم الرجوع لعدد مرات اختياره في المركز الثاني، وحال استمر التعادل، يتم منح الجائزة لكلا اللاعبين.

 

 

قد يعجبك ايضا