لهذا السبب.. إنجلترا مهددة بخسارة مباراتها الأخيرة بدوري الأمم

لندن – هدف| أكدت تقارير صحفية، اليوم الثلاثاء، أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قد يسمح لمباراة الدنمارك وأيسلندا أن تقام كما هو مخطط في كوبنهاجن.

ومن المقرر أن تلعب إنجلترا مع أيسلندا في ويمبلي غدا الأربعاء.

لكن إرشادات الحكومة البريطانية الحالية لا تسمح للقادمين من الدنمارك بسبب سلالة جديدة من فيروس كورونا في البلاد.

وقد تضطر إنجلترا إلى خسارة مباراتها الأخيرة في مجموعات دوري الأمم ضد أيسلندا بسبب سياسة الحكومة.

وعلمت قناة سكاي سبورتس نيوز أنه من المتوقع أن يسمح  الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بإقامة مباراة الدنمارك مع الأيسلنديين في كوبنهاجن يوم الأحد.

كما هو الحال، لن تسمح الحكومة لأي من لاعبي أيسلندا بدخول البلاد للعب المباراة إذا كانوا في الدنمارك.

حيث تم ربط سلالة جديدة من فيروس كورونا بمزارع حيوان المنك في الدنمارك.

وأخبر المسؤلين قناة سكاي سبورتس نيوز أنه ليس لديهم خطط لإعادة النظر في هذه السياسة حتى يوم السبت.

وهذا هو اليوم الذي تطير فيه إنجلترا إلى لوفين لتلعب مع بلجيكا، وقبل أربعة أيام من موعد مباراة إنجلترا ضد أيسلندا في ويمبلي.

لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت إمكانية لعب المباراة في مكان محايد الأربعاء المقبل ستكون مقبولة بموجب قواعد الحكومة من عدمه.

وسيكون الفريق الأيسلندي داخل الدنمارك ثم يتواصل مباشرة مع لاعبي إنجلترا أثناء المباراة.

وهذا يعني أن لاعبي إنجلترا يجب أن يعزلوا أنفسهم عند عودتهم إلى المملكة المتحدة.

وتشمل القيود الجديدة على الدنمارك لاعبي كرة القدم النخبة، الذين كانوا معفيين في السابق من قيود السفر.

وذكرت قناة سكاي سبورتس نيوز في وقت سابق أنه سيكون من المستحيل تقريبًا على UEFA إعادة جدولة أي مباراة في دوري الأمم إلى تاريخ لاحق، بسبب قائمة المباريات المزدحمة.

ويمكن أن تستبعد الدنمارك لاعبي الدوري الانجليزي الممتاز.

حيث قد يتم استبعاد سبعة لاعبين، بما في ذلك حارس مرمى ليستر كاسبر شمايكل ولاعب وسط توتنهام بيير إميل هوجبيرج.

بالإضافة لمدافع تشيلسي أندرياس كريستنسن، من تشكيلة الدنمارك بسبب قيود فيروس كورونا الجديدة في إنجلترا.

 

اقرأ أيضًا|

برشلونة يعلن مدة غياب فاتي بعد إجرائه عملية جراحية

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.