أنفانتينو يشيد بقطر ويؤكد: مونديال 2022 سيكون الأفضل

     

أشاد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو بالجهود التي بذلتها دولة قطر في مجال حقوق الإنسان، معيدًا التأكيد على أنّ مونديال 2022 سيكون “الأفضل في تاريخ المسابقة”.

وجاءت تصريحات إنفانتينو خلال حديثه في الاجتماع الذي عقده الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” لبحث تداعيات إعلان الأندية الكبرى إطلاق مسابقة “سوبر ليج”.

وقال رئيس “فيفا” إنّ قطر “أظهرت انضباطا كبيرًا لمعايير حقوق الإنسان”.

علاوة على ذلك أعاد التأكيد على أنّ “مونديال 2022 (في قطر) سيكون الأفضل في تاريخ المسابقة).

وسيقام كأس العالم 2022 في قطر لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كما أنّه سيقام خلال الفترة ما بين شهري نوفمبر وديسمبر عوضًا عن شهري يونيو ويوليو.

من ناحية أخرى وفي موضوع منفصل عن مونديال 2022 في قطر علّق إنفانتينو على إعلان مسابقة “سوبر ليج”.

وقال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “لأكون واضحًا، من الفيفا نحن لا نوافق على إنشاء بطولة السوبرليغ، ليس لدينا شك في هذا”.

وأضاف “ليس هنالك خيار وسط، إمّا أن تكون داخل أو خارج الفيفا/اليويفا”.

وواصل مهدّدًا “إذا أراد البعض المغادرة فعليهم تحمل العواقب”.

واعتبر رئيس “فيفا” أنّ مسابقة دوري السوبر الأوروبي التي أعلنت الأندية الكبرى عن إنشائها بأنّها “عبارة عن سوق مغلق”.

وأكّدت أنّ المسابقة “منفصلة عن المؤسسات الحالية، وعن الدوريات، وعن الاتحادات، وكذلك عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وعن الاتحاد الدولي أيضًا”.

وأعاد إنفانتينو التأكيد على رفض البطولة قائلًأ: “سأكون واضح جدًا: الفيفا ضد السوبر الأوروبي”.

في ذات السياق أعاد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ألكسندر تشيرفين التأكيد على رفض بطولة “السوبر الأوروبي”.

وشدّد تشيرفين على أنّ “يويفا” لن يتراجع عن موقفه.

وأضاف هذه الأزمة (السوبرليغ) ستجعلنا أقوى، لن نتردد ونحن لا نقهر”.

ورأى أنّ البطولات الأوروبية “تحتاج فرقًا مثل أتلانتا، سلتيك، رينجرز، دينامو زغرب وغلطة سراي. على كل الفرق أن تعلم أنها تملك فرصة. نريد أن نبقي الحلم حيًا”.

وواصل “الفرق الكبرى الحالية، لم تكن بالضرورة فرقًا كبرى في وقت سابق، وليس بالضرورة أن تكون فرقًا كبرى حتى في المستقبل”.

ووجّه تشيفيرين رسالة إلى رؤساء الأندية الكبرى.

وقال رئيس يويفا “أيها السادة، لقد ارتكبتم خطأ فادحًا. المُشجعون يستحقوا تصحيح الخطأ. إنهم يستحقوا الاحترام”.

وأضاف “صححوا خطأكم، عودوا للوراء وعودوا إلى حواسكم”.

 

قد يعجبك ايضا