أندية الدوري الإنجليزي تسعى لحصد النقاط في صراع التأهل الأوروبي

     

وبعد حسم ليفربول لقب الدوري الإنجليزي البطاقة الأولى للمسابقة القارية.

اقترب مانشستر سيتي الثاني من حسمها فنياً وليس إدارياً، إذ يتعين عليه نقض قرار الاتحاد القاري للعبة بإبعاده عن المسابقات الأوروبية موسمين.

وبحال إقصاء السيتي، سيبلغ المسابقة القارية الأولى أصحاب المراكز الثالث والرابع والخامس، ما يعني أن المنافسة ستكون في غاية الشراسة.

وخيّم على ختام المرحلة السابقة من الدوري الإنجليزي ، الفوز الساحق لمانشستر سيتي على ضيفه ليفربول 4-صفر.

وأفسد سيتي حامل لقب 2019 جزئياً احتفالات ليفربول، عندما قدم البلجيكي كيفن دي بروين، رحيم سترلينغ واليافع فيل فودن عرضاً رائعاً حسموا به المباراة في شوطها الأول.

وقال غوارديولا: “لقد فزنا على الأبطال، فريق استثنائي” مشيداً بأداء لاعبيه.

ويستقبل ليفربول الذي خسر لقبه في دوري أبطال أوروبا، بخروجه في ثمن النهائي أمام أتلتيكو مدريد الإسباني، أستون فيلا الثامن عشر الأحد.

أما سيتي الذي تنتظره مواجهة في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد، بعدما هزمه في عقر داره ذهاباً 2-1، فيحل الأحد أيضاً على ساوثهامبتون.

قمة بنكهة المقاعد الأوروبية

وتشهد المرحلة مباراة قوية بين ولفرهامبتون السادس وأرسنال الثامن.

ويحقق ولفرهامبتون عودة رائعة حيث فاز ثلاث مرات متتالية كما اهتزت شباكه في مباراة واحدة.

أما أرسنال الحالم بالاقتراب من خماسي المقدمة فبعد خسارتين امام سيتي وبرايتون، استعاد توازنه بفوزين على ساوثمبتون ونوريتش.

وأشاد الإسباني أرتيتا بمواطنه جناح ولفرهامبتون السريع أداما تراوري الذي يقدم مستويات رائعة في تشكيلة المدرب البرتغالي نونو اسبيريتو سانتو.

ويسعى ليستر إلى وقف النزيف بعد فشله بتحقيق أي انتصار إثر العودة، عندما يستقبل كريستال بالاس الثاني عشر.

فيما يحاول تشيلسي نسيان خسارته الموجعة في اللحظات الأخيرة أمام وست هام (2-3)، عندما يستقبل واتفورد السابع عشر.

وتتركز الأنظار على مانشستر يونايتد الذي يعيش عودة رائعة  ويستقبل رجال المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير بورنموث وصيف القاع السبت.

اقرأ أيضاً |

ليستر ستي يواصل السقوط أمام إيفرتون في الدوري الإنجليزي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.