أليجري على أعتاب العودة ليوفنتوس.. ويخطط لثورة التصحيح

     

أليجري على أعتاب العودة ليوفنتوس.. ويخطط لثورة التصحيح، حيث قرر البيانكونيري تعديل أوضاع الفريق المتدهورة هذا الموسم.

وكشفت تقارير صحفية إيطالية، أن ماسيمليانو يقترب بشدة من العودة إلى القيادة الفنية لليوفي.

ومع العودة لمقاعد بدلاء البيانكونيري، يخطط المدرب لإحداث ثورة تصحيح شاملة للفريق الأول بصورة كاملة.

وسبق أن غادر المدرب الإيطالي تدريب يوفنتوس في مايو 2019، لكنه ارتبط منذ ذلك الحين بالعودة إلى النادي في وقت قريب.

وارتبط اسم ماسيمليانو بالعودة، سواء عندما تولى ماوريسيو ساري مهمته، أو خلال الموسم الجاري، والأول لـ الشاب أندريا بيرلو.

والمتابع للدوري الإيطالي يلاحظ أن يوفنتوس فقد لقب البطولة بنسبة كبيرة، ومن المقرر أن يتوج إنتر ميلان رسميًا خلال الجولات القليلة المقبلة.

وفوق ذلك، يكافح فريق السيدة العجوز من أجل الوصول إلى مركز يؤهله إلى حصد مقعد بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ومع هذه التطورات، أصبحت وظيفة المدرب الحالي أندريا بيرلو محل شك كبير، ويتبقى أمامه 6 مباريات فقط.

وتشمل مباريات البيانكونيري نهائي كأس إيطاليا أمام أتالانتا، وستتم إقالته مهما كانت النتائج بنهاية الموسم.

ذات صلة | مانشستر يونايتد يوافق على عودة رونالدو .. ويضع شرطًا واحدًا

أليجري يضع خطة الإصلاح لفريق يوفنتوس

وكشفت صحيفة “لاجازيتا ديلو سبورت” أنه تواصل أندريا أنييلي رئيس اليوفي مع المدير الفني الإيطالي مع أليجري، لتولي تدريب الفريق.

يذكر أن رئيس اليوفي يرى بأن ماسيميليانو هو الرجل المناسب لاستعادة هيبة النادي، لكن هذه المرة لن يتنازل عن إحداث ثورة.

ويريد المدرب القدير إحداث ثورة في يوفنتوس، بالتعاقد مع اللاعبين الذين يريدهم، لتقوية صفوف الفريق.

وينوي المدرب عدم التهاون في التعامل مع المدير الرياضي باراتيتشي، ونائب الرئيس نيدفيد، بشأن سوق الانتقالات، مثلما كان في السابق.

وسيطلب خلفة بيرلو، تجديد عقد كيليني، واستمرار آرثر ميلو ورودريجو بينتانكور، ولن يعارض بيع آرون رامسي وأدريان رابيو.

أما بشأن باولو ديبالا، فإن المدير الفني الجديد ينوي منحه مساحة أكبر، والتجديد له أيضًا، ولن يمانع رحيل كريستيانو رونالدو.

أما عن مستقبل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي صار بقاءه محل شك في يوفنتوس، وهذا ما لفت انتباه المدرب الإيطالي.

ويفكر ماكس بأن يعطي ديبالا الثقة الأكبر، مثلما قام به في موسم 2017/2018 وكان الفريق الإيطالي حينها بالكامل يدور من حول الأرجنتيني.

لمتابعة صفحتنا على الفيسبوك

قد يعجبك ايضا