أشهر فرق الإمارات الرياضية “قاب قوسين أو أدنى” من عقوبات دولية قاسية  

 

أبوظبي – هدف نيوز| كشف موقع Cycling Weekly الرياضي عن أن عقوبات دولية صارمة قد تفرض على فرق رياضية في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال أيام.

وقال الموقع في تقرير إن الفرق ستعاقب إثر علاقات بلادها مع روسيا وتسهيلها عمليات غسيل الأموال لأثرياها وتوفير ملاذ آمن من العقوبات الدولية.

وذكر أن أبرز هذه الفرق المهددة بالعقوبات هي فريق الإمارات لركوب الدراجات الذي يقوده تاديج بوجاكار.

ويتزامن الكشف عن ذلك مع ارتفاع وتيرة الضغط الدولي لمعاقبة أبوظبي.

وتتهم أبوظبي تسهيل تدفق الأفراد والأموال الروس مع استمرار غزوها لأوكرانيا.

ونقل 275 ألف روسي-بينهم أفراد صدرت بحقهم عقوبات- أموالهم وأصولهم إلى أبوظبي.

وتتواصل هذه العمليات التي تقابل برفض غربي واسع منذ غزو موسكو لكييف أواخر فبراير الماضي.

ونقلت العميلة السابقة لمكتب التحقيقات الفيدرالي كارين غريناواي قولها إن “حركة الأموال هذه بالإمارات تسمح لروسيا بمواصلة إدارة اقتصادها واقتصاد حربها”.

فيما علق مسؤول كبير سابق بالهيئة الحاكمة لركوب الدراجات على العقوبات.

وقال إن الاتحاد الدولي للدراجات يواجه قرارًا صعبًا بشأن كيفية التصرف حال معاقبة الإمارات.

وأوضح أن فرق ركوب الدراجات الهوائية ترعاها الإمارات وأموال تأتي من الشركات الراعية.

وذكر المسؤول: “إذا عوقبت الإمارات لصلاتها بروسيا بوتين”.

لكن أشار إلى أن ذلك سيتسبب ذلك بصعوبات في الاتحاد الدولي للدراجات”.

وتساءل: “ماذا سيفعلون مع فريق الرجال الإماراتي، أحد الفرق الأعلى تصنيفًا مع Pogačar، أكثر الفرق تمويلًا جيدًا؟”.

وأكد في ختام حديثه إلى أن هناك تداعيات خطرة على الفريق وآخرين.

قد يعجبك ايضا