أسر معتقلي الرأي يطالبون ميسي بعدم تبييض صورة ابن سلمان

     

طالبت عائلات معتقلي الرأي في المملكة العربية السعودية النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق نادي برشلونة الإسباني برفض عرض النظام السعودي لتلميع صورته وتبييضها في ظل التقارير السودادوية عن حقوق الإنسان بالمملكة.

مطالبة عائلات معتقلي الرأي جاءت على إثر تقرير نشرته صحيفة “إندبندنت” البريطانية كشفت فيه أنّ النظام السعودي عرض على النجمين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي أن يصبحا الوجه السياحي والدعائي للمملكة.

وقال التقرير إنّ الرياض عرضت على رونالدو وميسي ملايين الدولارات.

وفيما قالت الصحيفة البريطانية إنّ رونالدو رفض العرض، بقي موقف ميسي غامضًا.

تعمل “Visit Saudi” حاليًا في حملة دعائية، وتسعى للحصول على نجوم بارزين لتأييد حملتهم، ويقال إن ميسي هو الهدف الرئيسي.

نتيجة لذلك وجّهت عائلات معتقلي الرأي في السعودية خطابًا مفتوحًا إلى ميسي.

وطالبت عائلات المعتقلين الأيقونة الأرجنتينية بـ”قول لا”.

كما دعته إلى “الوقوف في وجه أولئك الذين يدوسون على الآخرين”.

ونظمت الرسالة هيئة الدفاع عن حقوق الإنسان “جرانت ليبرتي“.

وخاطب الموقعون عليها ميسي قائلين “أنت مصدر إلهام للملايين وما تقوله وتفعله مهم حقًا”.

وأضافوا “بصراحة – لديك قوة هائلة، ولكن مع هذه القوة تأتي مسؤولية كبيرة”.

وتابعوا “النظام السعودي يريد أن يستخدمك ميسي لغسيل سمعته”.

وأخبر هؤلاء النجم الأرجنتيني في رسالتهم بأنّ معتقلي الرأي في السعودية تعرّضوا للتعذيب والاعتداء الجنسي، واحتُجزوا في الحبس الانفرادي المطول لشهور.

ولفتوا إلى أنّ قبول ميسي عرض النظام السعودي سيمثل استغلال مكانته لتلميع سمعة المملكة.

وجاء في الرسالة “إذا قلت “نعم” لزيارة السعودية، فأنت في الواقع تقول نعم لجميع انتهاكات حقوق الإنسان التي تحدث اليوم في المملكة العربية السعودية الحديثة”.

“ولكن إذا قلت “لا”، فسوف ترسل رسالة قوية بنفس القدر – وهي أن حقوق الإنسان مهمة، وأن اللياقة مهمة، وأن أولئك الذين يمارسون التعذيب والقتل لا يفعلون ذلك دون عقاب”، أضاف الموقعون.

وطالبوا النجم الأرجنتيني بالدفاع عن حقوق الإنسان وقول “لا لسفاحي جمال خاشقجي”.

ومن بين الموقعين على الرسالة لينا الهذلول، شقيقة لجين الهذلول، وعبد الله العودة، نجل سلمان العودة، وعبد الله الغامدي، نجل عايدة الغامدي، وأريج السدحان، شقيقة عبد الرحمن السدحان.

يأتي عرض الرياض لرونالدو وميسي وسط حملة أوسع من النظام السعودي لتلميع صورته وسمعته الدولية.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

قد يعجبك ايضا