أزمة جديدة.. فيجسا يهرب من السعودية ويرفض العودة للأهلي

     

هرب المحترف الصربي ليوبومير فيجسا لاعب كرة القدم في صفوف النادي الأهلي السعودي إلى بلاده، في أحدث أزمة يفجّرها اللاعبون المحترفون في الدوري السعودي (دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين).

وسافر المحترف الصربي إلى بلاده بعد حصوله على إذن من إدارة نادي الأهلي.

ولكن مصادر مطّلعة أفادت بأنّ فيجسا أخبر إدارة النادي أنّه لن يعود لاستكمال مدّة عقده مع الفريق.

نتيجة لذلك تسود حالة من الغموض وعدم اليقين حول مستقبل اللاعب الصربي المحترف في النادي السعودي.

وسافر ليوبومير إلى بلاده صربيا عقب إصابته خلال مشاركته في مباراة الفريق أمام الشباب ضمن منافسات الجولة العشرين من الدوري السعودي.

وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة، قالت إدارة النادي إنّه قد تمّ تشخيص إصابة اللاعب في العضلة الخلفية.

وحدّدت إدارة أهلي جدة مدّة غياب اللاعب بثلاثة أسابيع؛ لتلقّي العلاج والتأهيل ليعود إلى الملاعب من جديد.

وعلى إثر ذلك طلب اللاعب من إدارة النادي السفر بلاده لقضاء فترة التأهيل البالغة مدّة أسبوعين، وهو ما وافقة عليه إدارة أهلي جدة.

من ناحية أخرى نفت مصادر في إدارة النادي الأهلي السعودي جميع الأنباء التي تحدّثت عن هروب اللاعب فيجسا إلى بلاده صربيا، وعدم رغبته بالعودة لاستكمال عقده مع الفريق.

ونقل برنامج “الدوري مع وليد” عن مصادره نفيها لكل هذه الأنباء.

وادّعت أنّ المحترف الصربي سافر إلى بلاده بإذن إدارة النادي.

كما أكّدت على أنّه من المقرر أن يعود اللاعب إلى جدّة خلال الأسبوع الجاري.

وشدّدت على أنّ فيجسا ملتزم بالعودة إلى النادي واستكمال عقده معه بشكل طبيعي.

ومؤخرًا، بات الدوري السعودي يشهد هروب العديد من اللاعبين المحترفين خارج المملكة بعد خلافات مع أنديتهم حول مستحقاتهم المالية.

إضافة إلى ذلك ألمح محترفون كبار في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين إلى رغبتهم بالرحيل عن الدوري السعودي.

فقد فجّر المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله مفاجأة من العيار الثقيل هزّت الشارع الرياضي السعودي عمومًا، ومشجعي نادي النصر على وجه الخصوص.

وطالب المحترف المغربي إدارة “العالمي” بفسح عقده مع النادي

ولم تُعرف بعد أسباب طلب حمد الله فسخ عقده، ولكن المهاجم المغربي يمتلك مستحقات مالية متأخّرة على النادي.

في غضون ذلك فإنّ عبد الرزاق حمد الله ليس المهاجم الأجنبي الوحيد الذي يفتح مؤخرًا باب الرحيل عن الدوري السعودي للمحترفين (دوري كأس الأمير محمد بن سلمان).

فقد سبقه في ذلك الفرنسي بافيتيمبي جوميز والمغربي نور الدين أمرابط.

ويلعب أمرابط كجناح هجومي في نادي النصر السعودي.

في المقابل يلعب جوميز كمهاجم رأس حربة صريح في نادي الهلال السعودي.

وكلا الناديين يحظيان بشعبية جارفة في المملكة، ويعدّان من أبرز أندية الدوري السعودي الممتاز.

ولكن إعلان جوميز وأمرابط رغبتهما بالرحيل أثار التساؤلات حول أسباب وتوقيت ذلك.

وتزامن إعلان المحترفين مع اتهامات بـ”العنصرية” وجّهها المحترف البرازيلي “سيبا” لاعب نادي الشباب.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

قد يعجبك ايضا