أزمة جديدة تهدّد الدوري المصري

     

تواجه لجنة إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم أزمة جديدة تهدّد سلامة اللاعبين في الدوري المصري الممتاز، في ظل قرار الاتحاد إلغاء إجراء المسحات الخاصة بالكشف عن فيروس “كورونا” الوبائي.

وقرّر الاتحاد برئاسة أحمد مجاهد العودة إلى إجراء تحليل “رابيد تيست”.

ولكن الأندية انتقدت هذا التحليل بسبب مدى دقّة نتائجه في الكشف عن الفيروس الوبائي.

وجاء قرار إلغاء إجراء “مسحات كورونا” على خلفية تجاهل الأندية سداد المبالغ المالية المطلوبة منها.

وطلب الاتحاد المصري من الأندية سداد مبلغ 3 ملايين جنيه نظير المسحات، وهو الأمر الذي تجاهلته الأندية.

نتيجة لذلك وجّه الاتحاد الأندية الراغبة بإجراء “مسحات كورونا” للاعبيها بالقيام بذلك على نفقتهم الخاصة من خلال أحد المعامل المعتمدة.

اتحاد الكرة شدّد على ضرورة أن تساهم أندية الدوري المصري الممتاز بشكل مادي في تكلفة إجراء “مسحات كورونا”.

وبيّن أنّ تكلفة المسحات تصل إلى نحو 6 ملايين جنيه أسبوعيًا.

ولفت الاتحاد المصري إلى أنّ قراره نصّ على “تعليق” إجراء مسحات كورونا وليس “إلغاء” إجرائها.

وفسّر القرار بأنّه جاء بعد عدم استجابة الأندية للخطابات التي قام بإرسالها بشأن تحمل تكاليف المسحات.

وذكر أنّ الأندية قد وافقت على لائحة فيها بند واضح ينصّ على تحمّلها تكاليف إجراء المسحات للاعبيها.

وقال إنّه نتيجة لتجاهل الأندية وعدم ردّها على هذه الخطابات لم يقم بإرسال المختصين لإجراء المسحات إلى الأندية.

في غضون ذلك أكّد الاتحاد المصري على أنّ النادي الذي لم يقم بإجراء مسحة قبل 48 ساعة من أي مباراة سيتعرض لعقوبة.

من ناحية أخرى، أعلن نادي بيراميدز، أحد أندية الدوري المصري الممتاز، تعيين أحمد حسام (ميدو)، نجم نادي الزمالك السابق، مستشارًا فنيًا للفريق.

جاء ذلك في بيان رسمي نشره نادي بيراميدز.

وأشار البيان إلى الخبرات التي يتمتع بها “ميدو” كلاعب ومدرب في السنوات الماضية.

وإلى جانب مهامه الفنّية، ذكر البيان أنّ ميدو سيصبح أيضًا القائم بأعمال المتحدث الرسمي لنادي بيراميدز.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

قد يعجبك ايضا