الفوضى التحكيمية أبرز معالم الدوري السعودي هذا الموسم

     

شهد الدوري السعودي لكرة القدم هذا الموسم العديد من الحالات المثيرة للجدل كالمعتاد، وما تزال الفوضى التحكيمية تحتلّ جزءًا كبيرًا من سمات دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

ومع انطلاقة الموسم، انبرى كتاب ومحللون رياضيون للإشادة بحكام الدوري.

وعمد هؤلاء لاستغلال الصحف والتلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي لتقديم الدعم اللازم للحكام.

كما طالبوا بمنح الحكام السعوديين كل الامتيازات المادية التي يحصل عليها الحكام الأجانب.

لكنّ الجولات الخمس الأخيرة من مباريات الدوري السعودي (كأس محمد بن سلمان للمحترفين) شهدت ما يمكن وصفه بـ”الكوارث” التحكيمية.

وانبرى الكتاب والمحللين الذين أشادوا مطلع الموسم بالحكم المحلي بشنّ الهجوم عليهم.

ونشر الكاتب الرياضي عدنان جستنية مقالًا له في صحيفة “الرياضية” السعودية تحت عنوان “الحكم سعودي.. كيف نحسن الظن فيه؟”.

وقال جستنية إنّ الجولات الخمس الأخيرة شهدت “العجب العجاب” من الحكام.

ورأى أنّ الحكام السعوديين قاموا بارتكاب أخطاء “قاتلة”؛ ما أدّى إلى تضرّر كثير من الأندية.

وأشار إلى وجود قرارات يمكن وصفها “بالتقديرية بعيدة كل البعد عن أي تفسيرات تحمل سوء النية”.

واستدرك الكاتب الرياضي “لكن هناك حالات غريبة عجيبة ليس بمقدور أي شخص أن يحسن النية”.

وأكّد أنّ حكام الدوري السعودي قد قاموا بارتكاب أخطاء “كوارثية” خلال هذا الموسم، معتبرًا أنّ حكام تقنية الـ”VAR” كانوا “أسوأ” من حكام الساحة.

وشدّد على أنّ هذه الأخطاء الجسيمة تطلّب تدخل لجنة الحكام والإعلان، واتّخاذ عقوبات “صارمة” تجاه أي حكم ساحة أو بالغرفة المغلقة.

وطالب جستنية اللجنة بذكر الحكام المعاقبين “بالاسم”؛ لتكن مثل هذه العقوبات “رادعًا” لهم ولغيرهم.

وبيّن أنّ هذه الأخطاء الكارثية قد أفقدت الشارع الرياضي السعودي، وتحديدًا المشجع البسيط، الثقة بنزاهتها.

وتساءل عن سبب “تغيّر” أداء هؤلاء الحكام، سواء في الساحة أو في غرفة “الفار”، مؤكّدًا أنّهم قدّموا مستويات رائعة في بداية منافسات الدوري السعودي هذا الموسم، وحظيوا باشادات المجتمع الرياضي.

ورأى أنّ هناك “ضغوطًا جماهيرية وإعلامية” ربما كان لها “تأثير سلبي” على أداء الحكام”.

ونوّه الكاتب الرياضي إلى أنّه تجنّب ذكر المباريات التي شهدت “ظلمًا تحكيميًّا فادحًا لكي لا أدخل في نفق مظلم”.

وأكّد على ضرورة أن تقوم لجنة الحكام ودائرة التحكيم بتدخل سريع “لوضع حد لهذه الفوضى التحكيمية”.

ودعا اللجنة للحفاظ على “المكتسبات الجيّدة”، ودعم “الثقة” التي وضعت في الحكم السعودي.

واختتم بالتحذير من “فقدان المجتمع الرياضي الثقة” في حكام الدوري السعودي كما فقدها في فترة سابقة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.