آل ثاني: دعوات مقاطعة مونديال قطر بنيت على معلومات مضلّلة

     

أعرب نائب مدير مكتب الاتصال الحكومي في دولة قطر الشيخ ثامر بن حمد آل ثاني عن اعتقاده بأنّ الدعوات التي صدرت لمقاطعة مونديال قطر 2022 قد بُنيت على معلومات مضلّلة.

وذكر آل ثاني أنّ العديد من اتحادات كرة القدم والمنظمات غير الحكومية والمشجعين أدركوا في الأسابيع الأخيرة أن المقاطعة ليست نتيجة بناءة.

وجاءت تصريحات المسؤول القطري خلال مقابلة مع صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية.

المسؤول القطري أكّد أنّ الأرقام التي نشرتها صحيفة “الغارديان” البريطانية عن وفاة ٦٥٠٠ عامل منذ ٢٠١٠ كانت مضللة.

وأوضح بالقول إنّ مقال الصحيفة “شمل جميع الوفيات على مدى السنوات العشر الماضية من المقيمين في قطر من الهند وسريلانكا وباكستان ونيبال”.

وأضاف “إذا أخذنا في نظر الاعتبار حجم السكان فإن أرقام الوفيات تقع ضمن النطاق الطبيعي”.

وبيّن أنّ الوفيات “تشمل جميع قطاعات العمل، وليس البناء فقط”.

علاوة على ذلك ذكر أنّ الوفيات تشمل أيضًا “جميع فئات الوافدين العمرية ومن بينها المسنون” المقيمون في دولة قطر.

وأكّد نائب مدير مكتب الاتصال الحكومي على دعم قطر بشكل كامل لاعبي كرة القدم واتحادات كرة القدم الذين يستخدمون منصتهم لتعزيز حقوق الإنسان.

ومع ذلك، شدّد آل ثاني على أنّ هذه الانتقادات لـمونديال قطر كانت في “غير محلها”.

وأوضح “على مدى العقد الماضي، بذلت قطر جهودًا لتحسين ظروف معيشة وعمل العمال المهاجرين أكثر من أي دولة أخرى في المنطقة”.

وذكر أنّ النظام الجديد الذي حلّ محل الكفالة ساهم في أكثر من 78000 تغيير وظيفي ناجح في الربع الأخير من 2020.

وكان موقع “أكسيوس” الأمريكي سلّط الضوء على ازدواجية مواقف بعض الرياضيين والمنتخبات والأندية العالمية بشأن حقوق الإنسان.

وأشار إلى توجيه هؤلاء انتقادات إلى مونديال قطر في حين يغلقون أفواههم وعيونهم عن أولمبياد بكين.

وقال الموقع في تقرير له إنّ أكبر حدثين رياضيين عالميين في عام 2022 تهديدات بالمقاطعة.

واستدرك بالقول إنّ الانتقادات والتعامل معهما تتمّ بشكل مختلف تمامًا.

ولفت التقرير إلى أنّ قطر أدخلت إصلاحات كبيرة على قوانين العمل منذ منحها حق استضافة كأس العالم 2022.

وبرغم ذلك ما يزال بعض اللاعبين والأندية والمنتخبات يوجّهون انتقادات حول مونديال قطر 2022.

لكن في المقابل تختفي أصوات هؤلاء عندما يتعلّق الأمر بدورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2022 في الصين.

لمتابعة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اضغط هنا

أخبار ذات صلة |

تقرير: حقوق العمال في قطر.. مزايا مرموقة بشهادة “العمل الدولية” و”فيفا”

قد يعجبك ايضا